خبر وفاة ياسمين عبد العزيز يتصدر المواقع من جديد .. ما حقيقته ؟
خبر وفاة ياسمين عبد العزيز يتصدر المواقع من جديد .. ما حقيقته ؟

خبر وفاة ياسمين عبد العزيز يتصدر المواقع من جديد .. ما حقيقته ؟

Rayan
2021-08-30T14:41:22+03:00
دوريات
Rayan30 أغسطس 2021

نصدر خبر وفاة ياسمين عبد العزيز حديث السوشيال ميديا حيث تراجع الفنان وائل عبد العزيز شقيق النجمة ياسمين عبد العزيز، عن نشره ردًا على ما تداولته بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة شقيقته خلال رحلتها العلاجية الحالية في سويسرا، وحذف وائل بوست الرد على هذا الخبر.

خبر وفاة ياسمين عبد العزيز يتصدر المواقع من جديد

زحرص وائل عبد العزيز على طمأنة معجبي ياسمين بحالتها الصحية بشكل مباشر بعد تعرضها لأزمة صحية طارئة، وبعدها سافرت للخارج لاستكمال العلاج، ودائمًا ما يحث شقيق ياسمين عبد العزيز الجمهور على الدعاء لها أثناء مشاركة صور لها.

من جهة أخرى، كتب أحمد العوضي، تدوينة عبر حسابه الشخصي بموقع فيسبوك، يهدد فيها سبب تدهور الحالة الصحية للنجمة ياسمين عبد العزيز، ودخولها في المضاعفات التي أدت إلى بقائها عدة أيام في العناية المركزة في المستشفى.

وغادرت ياسمين عبد العزيز مطار القاهرة الدولي متوجهة إلى جنيف بسيارة إسعاف مجهزة لتكمل علاجها في إحدى المستشفيات السويسرية من تداعيات الجراحة التي أجرتها في يوليو الماضي.

أفادت تقارير صحفية أن الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز ستخضع لعملية جراحية جديدة في جنيف لتجنب الخطأ الطبي الذي حدث أثناء الجراحة التي أجرتها في القاهرة.

لا يزال الغموض يكتنف حالة ياسمين الصحية، حيث لم يتم الإعلان عن تفاصيل رسمية حول موعد مغادرتها للبلاد.

وأكدت مصادر مقربة من ياسمين عبد العزيز وزوجها الممثل المصري أحمد العوضي، أن العلاقة بينهما جيدة ولا توجد خلافات بينهما، وأن شائعة الفراق جاءت بهدف إثارة الجدل.

دخلت ياسمين عبد العزيز المستشفى يوم 11 يوليو الجاري لإجراء عملية “تكيس المبايض”، خاصة أنها كانت تعاني من أكياس دهنية على المبايض، إلا أنها تسببت في مشاكل صحية لها، كزيادة عدد ضربات النبض وتضخم النبض والأكسجين في الدم.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */