شاهد: لقاء سيف الاسلام القذافي مع نيويورك تايمز
لقاء سيف الاسلام القذافي مع نيويورك تايمز

شاهد: لقاء سيف الاسلام القذافي مع نيويورك تايمز

Rayan
دوريات
Rayan31 يوليو 2021

نشرت منصات ليبية فيديو لقاء سيف الاسلام القذافي مع نيويورك تايمز، والذي تحدثت عنه الصحيفة تحت عنوان “ابن القذافي لا يزال على قيد الحياة ويريد استعادة ليبيا”.

في التفاصيل، نشرت مجلة نيويورك تايم أول مقابلة صحفية طويلة مع سيف الإسلام القذافي، بعد اختفاء دام 10 سنوات، شارك فيه سيف الإسلام.

ووصف القذافي السنوات المأساوية التي قضاها في الأسر وألمح إلى إمكانية الترشح للانتخابات ليصبح الرئيس المقبل لليبيا.

وزار الصحفي الأمريكي روبرت ورث نجل القذافي في مدينة الزنتان، ونُقل عنه قوله إنه حر في التنقل ويرتب لعودته إلى الساحة السياسية في بلاده.

لقاء سيف الاسلام القذافي مع نيويورك تايمز

وقال سيف الإسلام إن القوات التي تحكم ليبيا تعارض فكرة رئيس ودولة، مؤكدًا أن ليبيا تحكمها مليشيات بزي مدني، مؤكدًا: “أنا رجل حر وأسعى للعودة إلى الساحة السياسية”.

وأشار إلى أنه اعتقل في كهف وعزل عن العالم، مشيرًا إلى

أن السجانين تحولوا إلى أصدقاء بعد أن تحرروا من وهم الثورة.

وأضاف: تعمدت الاختفاء لأن الليبيين ينجذبون إلى الغموض.

وأشار إلى أن إصابة يده اليمنى نتجت عن غارة لحلف شمال الأطلسي عام 2011.

قبل عشر سنوات، بالقرب من مدينة أوباري الليبية الصحراوية، اعترضت مجموعة من المتمردين المسلحين قافلة صغيرة أثناء محاولتها الفرار جنوبا باتجاه النيجر،

أوقف المسلحون السيارات ليجدوا شاب أصلع يغطي يده اليمنى بضمادات.

رأوا وجهًا كان دائمًا على شاشة التلفزيون الليبي، إنه سيف الإسلام القذافي، الابن الثاني للزعيم الليبي الراحل وأحد الأهداف الرئيسية للثوار.

استغل سيف الإسلام غيابه عن الساحة لمتابعة الأوضاع السياسية في الشرق الأوسط والعمل بهدوء لإعادة تنظيم القوة السياسية لوالده المعروفة بـ “الحركة الخضراء”.

ورغم تحفظاته على الحديث عن إمكانية ترشحه للرئاسة، إلا أنه

يعتقد أن الحركة التي يقودها يمكن أن تعيد الوحدة المفقودة إلى البلاد.

والحقيقة أن الشعار الذي اختاره لحملته نجح في العديد من البلدان، بما في ذلك بلدنا، وهو: السياسيون لم يفعلوا شيئًا سوى المعاناة، حان الوقت للعودة إلى الماضي.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، فإنه

على الرغم من اختفاء سيف الإسلام، فإن تطلعاته إلى الرئاسة تؤخذ على محمل الجد.

خلال المحادثات التي أسفرت عن تشكيل الحكومة الليبية الحالية، سُمح لمؤيديه بالمشاركة، ونجحوا بمهارة حتى الآن في إزالة شروط الانتخابات التي كانت ستمنعه ​​من الترشح.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */