شاهد: فيديو واقعة كمسري قطار منوف يثير غضبا في مصر
فيديو واقعة كمسري قطار منوف يثير غضبا في مصر

شاهد: فيديو واقعة كمسري قطار منوف يثير غضبا في مصر

Rayan
دوريات
Rayan14 يوليو 2021

أثار مقطع فيديو واقعة كمسري قطار منوف تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، الثلاثاء، استياءً واسعاً، بعد أن ظهرت طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات تبكي بعد تعرض والدها لإهانة من قبل عامل قطار، بعد أن عجزت الأولى عن دفع قيمة التذكرة، مما أثار ردود الفعل انتهت بقرار حاسم من هيئة السكك الحديدية المصرية.

كما أظهر الفيديو أن إحدى السيدات داخل القطار كانت تحاول دفع ثمن التذكرة للأب،

بينما قام عدد من ركاب القطار بتهدئة الفتاة، في حين رفض المحصل استلام قيمة التذكرة من الراكبة التي وثقت الحادث في الفيديو.

وانتشر مقطع الفيديو بشكل كبير على منصات ومواقع التواصل الاجتماعي، وسط دعوات لإجراء تحقيق عاجل في حادثة صفع المواطن،

ورفض المحصل الحصول على قيمة التذكرة التي حاول الركاب دفعها.

وأصر على حمله داخل القطار لتسليمه للشرطة، قبل أن ينزله الناس في إحدى المحطات.

فيديو واقعة كمسري قطار منوف

وسلمت السيدة التي تدعى هناء زكي، التي تعمل محامية، نسخة من مقطع الفيديو الذي يثبت الواقعة لشرطة السكك الحديدية بشبين الكوم بمحافظة المنوفية شمال القاهرة لفحص الواقعة.

تحرك رسمي

وفي أول تحرك رسمي بشأن الحادث، أصدرت هيئة سكة حديد مصر، الثلاثاء، بيانًا، أعلنت فيه تعليق “كمسري” القطار عن العمل، وإحالته إلى تحقيق فوري.

وأوضحت الهيئة أن “المخطئ سينال عقوبة شديدة، فلا تساهل في حق أي راكب،

خاصة وأن لوائح السكك الحديدية وتوجيهات وزير النقل تستند إلى حسن معاملة الركاب،

وأن التعامل في جميع المواقف تتم وفقا للقانون وضمن إطار الاحترام الكامل للمسافر”.

وأوضحت الهيئة أنه عند الانتهاء من التحقيقات سيتم الإعلان عنها بكل شفافية،

وأكدت في بيانها الاحترام الكامل لجميع جمهور الركاب وأن جميع موظفيها يهدفون إلى خدمة الراكب المصري.

والعمل على تسهيل حركته من خلال مختلف السكك الحديدية،

مع الحفاظ على حق الهيئة في تحصيل قيمة تذكرة السفر بالطرق القانونية، بما في ذلك ما ينعكس في الخدمة المقدمة للراكب.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */