شاهد: حقيقة صور زواج العروس الحامل المتداولة في مصر
حقيقة صور زواج العروس الحامل المتداولة في مصر

شاهد: حقيقة صور زواج العروس الحامل المتداولة في مصر

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali20 يناير 2021

نشرت منصات إعلامية حقيقة صور زواج العروس الحامل المتداولة في مصر  حيث كاد حفل “تورتة عيد ميلاد سيدات نادي الجزيرة” يتلاشى، حتى اشتعلت النيران في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بتداول مقطع فيديو قيل إنه حفل زفاف لعروس حامل.

الجدل والهجوم الذي استمر لفترة طويلة دفع بطل الحادث للخروج لتوضيح حقيقة الأمر، لتأكيد أنه كان حفل لإعلان جنس الجنين، وليس حفل زفاف كما أشيع.

2 1 - غزة تايم - Gaza Time

أثارت صور لسيدة حامل برفقة زوجها تساؤلات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما فتح باب الجدل والتكهنات حول حقيقة الصور، حيث أرجعها عدد من الصفحات على فيسبوك إلى حفل زفاف العروس، وهو في الأصل انتمى إلى حفل بين عدد من الأصدقاء والأقارب لمعرفة جنس الجنين.

صور زواج العروس الحامل

وأن ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي باطل تمامًا، حيث كشف صاحب الفيديو مجدي محمود، حقيقة الصور الخاصة بحفل الكشف عن جنس الجنين، والذي جرى في جو عائلي بين أفراد الأسرة، موضحًا أنه وقع ضحية للمشاركة والنسخ على صفحات الفيسبوك دون التأكد من صحته.

وفي وقت سابق، تداول مصريون صور حفل عيد ميلاد بنادي “الجزيرة” أحد أشهر النوادي الرياضية في القاهرة، حيث تناول المدعوون حلويات على شكل “أعضاء تناسلية ذكورية وأنثوية”، مما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي وأدت إلى ردود فعل رسمية من قبل الجهات الأمنية والدينية في البلاد.

قامت إحدى المشاركات في الحفلة بتصوير الكعكة ونشرها على ملفها الشخصي على Facebook، وبعد انتشار واسع للصورة وسط موجة من الانتقادات وجهت النيابة العامة للخباز تهمة “تصنيع طعام يتضمن دلالات جنسية صريحة، في صور مخزية تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي”.

أفرجت السلطات المصرية عن صانعة الكعك بكفالة قدرها 5000 جنيه أي ما يعادل حوالي 300 دولار، وتعليقًا على الصور، نشرت دار الافتاء المصرية تغريدة قالت فيها إن “نشر الصور العارية والحلوى ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة مُحرَّم شرعًا ومُجَرَّم قانونًا؛ وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته”.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة، التي تنظم عمل الأندية الرياضية في مصر، عن تشكيل لجنة للتحقيق في الصور المتداولة واستدعاء إحدى السيدات اللواتي ظهرن في الفيديو، واحتدم الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر المغردون ردود الفعل الواسعة على “موضوع التورتة مبالغة”، مشيرين إلى ضرورة احترام الحرية الشخصية لأصحاب الحفل، حتى وإن كانت تتعارض مع قيم المجتمع المصري”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */