العمل بغزة تعلن توفير 1450 فرصة تشغيل جديدة للخريجين والعمال
العمل بغزة تعلن توفير 1450 فرصة تشغيل جديدة للخريجين والعمال

العمل بغزة تعلن توفير 1450 فرصة تشغيل جديدة للخريجين والعمال

Ahmed Ali
أخبار الساعةوظيفة في غزة
Ahmed Ali4 يناير 2021

أعلن وكيل وزارة العمل في غزة إيهاب الغصين، اليوم الاثنين 4 يناير 2021، توفير 1450 فرصة عمل جديدة للخريجين والعمال، بقيمة تقارب 3 مليون دولار، مع مطلع عام 2021.

وأضاف الغصين، أن التخصصات ستكون معظمها في الطب والتمريض لدعم وزارة الصحة في ظل جائحة كورونا، إضافة لدعم البلديات ووزارة الزراعة ووزارات أخرى.

ودعا جميع الخريجين والعمال إلى التسجيل عبر رابط وزارة العمل؛ ليكونوا ضمن القائمة الوطنية التي يتم الاختيار منها.

كما أكد الغصين على نزاهة عملية الاختيار، وعلى معايير عدم التجديد لأي شخص استفاد مسبقا ليتسنى لغيره الاستفادة من الفرص، إضافة للالتزام بالتخصصات المطلوبة وفق الجهات الممولة.

ومن جانبها، قالت وزارة العمل في غزة، عبر موقعها الالكتروني، إنها وقعت اليوم الاثنين عقود الدفعة الأولى من فرص العمل المؤقتة، بواقع 300 عقد من إجمالي 1450 عقد لصالح المؤسسات الحكومية وعلي وجه الخصوص وزارة الصحة الفلسطينية.

وسيستمر توقيع العقود لصالح وزارة الصحة بواقع عقد 530 لصالح التخصصات الطبية، و370 لصالح البلديات ووزارة الزراعة، و300 لصالح وزارة التربية والتعليم، و243 عقد لصالح المؤسسات الحكومية من العمال والمهنيين.

وتتراوح مدة الاستفادة من فرص العمل المؤقتة بين 6 – 11 شهر و براتب يتراوح بين 380 – 800 دولار شهريًا.

وتم اختيار المستفيدين لفرص العمل بناء علي احتياج المؤسسات الحكومية من التخصصات الأكاديمية، وتخضع لمعايير مهنية تراعي العدالة وتكافؤ الفرص.

وتأتي جهود وزارة العمل في توفير هذه الفرص من خلال حشد التمويل الحكومي وتمويل الجهات المانحة، في اطار تعزيز قدرات المؤسسات الحكومية في مواجهة جائحة كورونا، والحد من تفاقم معدل البطالة بسبب الحصار والاحتلال، حيث بلغ عدد الباحثين عن عمل ما يزيد عن 200 ألف عامل وخريج.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */