صور تفاصيل وفاة سيد جاسم الطويرجاوي .. سيرة حياة على ويكيبيديا
صور تفاصيل وفاة سيد جاسم الطويرجاوي

صور تفاصيل وفاة سيد جاسم الطويرجاوي .. سيرة حياة على ويكيبيديا

بانوراما
Ahmed Ali11 أكتوبر 2020

أعلنت وسائل إعلام عراقية، اليوم الأحد 11 أكتوبر 2020، وفاة جاسم الطويرجاوي أحد أشهر خطباء المنبر الحسيني، عن عمر ناهز 73 عامًا، في المستشفى الأميري بالكويت بعد صراع طويل مع المرض.

ونعى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الشخصيات العراقية المهمة الفقيد، داعين له بالرحمة والمغفرة ولأسرته الصبر والسلوان.

والسيد جاسم الطورجاوي من مواليد محافظة النجف الأشرف عام 1947، متزوج وله خمسة أولاد وسبع بنات، درس فقط للمرحلة المتوسطة، ثم درس المقدمات في الحوزة، وسافر وقرأ القرآن في عدة دول عربية منها سوريا والبحرين ولبنان والكويت وغيرها.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي والعديد من المواقع الإخبارية خلال الأسابيع الماضية بنبأ وفاة جاسم الطويرجاوي في إحدى المستشفيات العراقية، قبل نقله إلى الكويت عن عمر يناهز الثمانين عامًا، حيث كان قد غادر العراق في الحرب الأمريكية بسبب الاعتقال وتدهور الأوضاع بشكل عام.

وفي سياق آخر، تجاوز العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في العراق 400 ألف، بعد تسجيل 2344 إصابة جديدة، في أدنى حصيلة يومية منذ شهور، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة.

وقالت الوزارة في بيان لها (السبت)، إن معاملها أجرت 13163 فحصا لـ (كوفيد -19)، وسجلت 2344 إصابة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات إلى 400124 حالة.

وسجل العراق منذ تموز الماضي حصيلة يومية للوفيات جراء كورونا تتراوح بين أكثر من ثلاثة آلاف وخمسة آلاف حالة، مشيرًا إلى أنه تم تسجيل 55 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية ، ليرتفع عدد القتلى إلى 9790.

كما سجل العراق شفاء 4233 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 332،330 حالة، أي ما يعادل 83.1 في المائة من عدد المصابين.

ويعد هذا اليوم الثالث على التوالي الذي يسجل فيه العراق حالات شفاء أكثر من حالات كورونا، حيث سجلت يومي الخميس والجمعة 4013 و 4282 حالة شفاء مقابل 3522 و 3214 إصابة على التوالي.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.