شاهد: هدير الهادي تعترف بعد فضيحة فيديوهات محمود الشيمي
شاهد: هدير الهادي تعترف بعد فضيحة فيديوهات محمود الشيمي

شاهد: هدير الهادي تعترف بعد فضيحة فيديوهات محمود الشيمي

بانوراما
Ahmed Ali19 سبتمبر 2020

تصدرت فتاة تيك توك هدير الهادي بعد فضيحة فيديوهات محمود الشيمي عناوين الصحف وكافة مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قررت محكمة القاهرة الاقتصادية تأجيل محاكمتها بتهمة الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق، إلى جلسة 13 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، فيما لا تزال المتهمة في السجن.

وبعد مواجهة المتهمة اعترفت بأنها أنشأت حسابات إلكترونية تبث من خلالها وتصوير مقاطع إباحية لتحقيق معدلات مشاهدة عالية، كما نشرت فيديو مباشر من أجل الحصول على ربح مالي تحصل من خلاله على جميع التحويلات المالية من شركة ويسترن يونيون.

هدير الهادي تعترف بعد فضيحة فيديوهات محمود الشيمي

كما اعترفت المتهمة بأنها من خلال تلك الفيديوهات التي تنشرها تعمل على جذب زبائنها الراغبين في المتعة الجنسية لعقد بعض اللقاءات في شققهم وفنادقهم مقابل المال، ومن خلال ذلك تمكنت من شراء الهواتف المحمولة، أدوات تصوير واستئجار شقة مفروشة وسيارة فاخرة ليعتقد الناس أنها ميسورة التكلفة مما يزيد الطلب عليها.

ظهر اسم “هدير الهادي” منذ عامين على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال نشر العديد من الفيديوهات، لكن خلال هذه الفترة القصيرة تعمدت إظهار سحرها من خلال الملابس والتصوير، معتمدة على قدر كافٍ من الجمال مكنها من ذلك. أن تكون مشهورة وانتشرت واستقطبت آلاف المتابعين.

وتمكنت قوة أمنية من تحديد مكان المتهمين والقبض عليهم في مجمع بمدينة 6 أكتوبر، وجاري اتخاذ الإجراءات تمهيدًا لعرضها على النيابة العامة التي ستتولى التحقيق، وكشفت التحقيقات أن هدير الهادي استأجرت شقة منذ عدة أشهر، واحتفظت الأجهزة الأمنية بهاتف الفتاة والكمبيوتر المحمول أثناء اعتقالها.

دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي والعديد من الفنانين في جمهورية مصر العربية، السلطات إلى عدم الإفراج عن هدير الهادي instagram وفرض عقوبات شديدة عليها لمنع تكرار مثل هذا الأمر بما يتعارض مع قيم وعادات المجتمع المصري.

وقبل اعتقالها نشرت الراقصة تيك توك هدير الهادي مقاطع فيديو فظيعة ومهددة للحياة على قناتها الرسمية على موقع يوتيوب، ما دفع الكثير من المواطنين إلى المطالبة بمتابعة مثل هذه القنوات لأنها تحرض على الفجور.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.