حقيقة وفاة الفنان السوري بسام كوسا بفيروس كورونا في دمشق
حقيقة وفاة الفنان السوري بسام كوسا بفيروس كورونا في دمشق

حقيقة وفاة الفنان السوري بسام كوسا بفيروس كورونا في دمشق

2020-08-18T01:15:21+03:00
2020-08-18T01:19:53+03:00
بانوراما
Ahmed Ali18 أغسطس 2020

تداولت بعض وسائل الإعلام خبر وفاة الفنان السوري بسام كوسا جراء إصابته بفيروس كورونا في دمشق، خلال الساعات القليلة الماضية، كما نشر العديد من النشطاء عبر حساباتهم الشخصية الخبر دون التحقق من صحته، في حين نفى مدير مستشفى الأسد الجامعي في دمشق حسين محمد، ما تردد عن دخول الفنان السوري بسام للمستشفى بعد الاشتباه بإصابته بكورونا.

قال محمد: “كوسا لم يأت إلى المستشفى قط، والشائعات التي تحدثت عنه غير صحيحة”، مضيفًا أن المستشفى مستمر في تقديم كافة الخدمات الطبية والجراحية الداخلية، وأنه يتعامل مع الحالات المشتبه فيها، وعند التأكد من ذلك يتم تحويل الشخص إلى مستشفى الزبداني التابع لوزارة الصحة.

وفي وقت سابق، انتشرت أيضًا شائعة عبر فيسبوك وتويتر بأن بسام كوسا توفي بنوبة قلبية، هكذا نشر العديد من محبي الفنان السوري الخبر عبر صفحاتهم، ونفى كوسا بنفسه نبأ وفاته، مشيرا إلى أنه في صحة جيدة وأكد أنه كان في دمشق مع عدد من أصدقائه في الوقت الذي بدأت فيه الشائعات وانتشرت كالنار في الهشيم على صفحات المواقع، واصفًا هذه الشائعة بـ “السخيفة”.

وكان الفنان السوري قد نفى في وقت سابق مغادرته دمشق بعد أنباء عن عزمه الاستقرار في الخارج، وأشار في ذلك الوقت إلى كثرة الشائعات التي تناقلتها وسائل الإعلام عن فنانين سوريين، لا سيما مواقفهم من الأحداث الجارية في سوريا.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.