“التنمية”: نبذل جهودًا لصرف شيكات الشؤون الاجتماعية في غزة والضفة قبل عيد الأضحى
"التنمية": نبذل جهودًا لصرف شيكات الشؤون الاجتماعية في غزة والضفة قبل عيد الأضحى

“التنمية”: نبذل جهودًا لصرف شيكات الشؤون الاجتماعية في غزة والضفة قبل عيد الأضحى

2020-07-20T10:23:07+03:00
2020-07-20T10:25:22+03:00
Gaza Timeأخبار فلسطين
Ahmed Ali20 يوليو 2020

أكد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داود الديك، أنه لم يتم تحديد موعد صرف شيكات الشؤون الاجتماعية للعائلات الفقيرة في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، مشيراً إلى أن الوزارة تبذل جهودًا لصرفها قبل عيد الأضحى المبارك.

وقال الديك، في تصريح خاص لـ “غزة تايم”، إن موعد صرف مستحقات الشؤون الاجتماعية في الضفة الغربية وقطاع غزة مرتبط بالأزمة المالية، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعى لتوفير الأموال اللازمة لصرف هذه المبالغ.

“التنمية”: نبذل جهود صرف شيكات الشؤون الاجتماعية في غزة والضفة قبل عيد الأضحى

وأضاف الديك: “نحن نعمل على توفير المبلغ المطلوب، ووقت الصرف يعتمد على توفير الأموال، وقد ننجح في توفيرها، وقد لا ننجح”،  منوهًا إلى أنه بمجرد توفر الأموال سيتم الإعلان عن موعد الصرف.

وأشار الديك إلى أن المستفيدين من صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية، إذا تم تحديدها، سيكونون نفس الدفعة السابقة، والتي تقدر بـ 115 ألف أسرة، منها 80 ألف أسرة في غزة و 35 ألف أسرة في الضفة الغربية.

وقد تم صرف شيكات المستفيدين من برنامج الحماية الاجتماعية آخر مرة في منتصف أبريل الماضي، وبلغ عدد الأسر المستفيدة منهم حوالي 80 ألف أسرة في قطاع غزة، وحوالي 35 ألف أسرة في الضفة الغربية، وأن حوالي 10،000 عائلة جديدة تمت إضافة العائلات التي ستستفيد للمرة الأولى من برنامج التحويلات النقدية من قطاع غزة على قائمة الانتظار.

جدير بالذكر أن وزارة التنمية الاجتماعية تدفع كل ثلاثة أشهر المستحقات للأسر الفقيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة في سياق تحسين ظروفهم المعيشية.

ويتم صرف مخصصات الشيكات الاجتماعية في فلسطين لكل أسرة بمبلغ يتراوح بين 750 إلى 1800 شيكل للدفعة، ويتم صرفها كل 3 أشهر، حيث يعمل برنامج مخصصات الشؤون المالية وفقًا لمعادلة تستند إلى عدة معايير بما في ذلك: توافر الحد الأدنى من الأسرة، وعدد أفراد الأسرة، وحجم الإعالة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.