حقيقة وفاة نوري المالكي بفيروس كورونا في العراق
حقيقة وفاة نوري المالكي بفيروس كورونا في العراق

حقيقة وفاة نوري المالكي بفيروس كورونا في العراق

Ahmed Ali5 يونيو 2020

تساءل العراقيون عن حقيقة وفاة نوري المالكي بفيروس كورونا في العراق بعدما أفاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة 6 حزيران /يونيو 2020 خبر وفاة رئيس الوزراء العراقي السابق ، بعد إصابته بالمرض، في وقت لم يكن هناك تأكيد رسمي أو نفي في هذا الصدد.

ونقل النشطاء عن صورة لقناة العربية الحدث نقلاً عن مصادر: نوري المالكي توفي في بغداد بعد معاناته من المرض دون علم حتى أقاربه، مما أثار ضجة واسعة النطاق حول حقيقة ما كان نشرت عنه، وكانت الشائعات قد أثيرت على رئيس الوزراء العراقي خلال العام الماضي، وتصدرت منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام العربية، قبل الإعلان عن أنها غير صحيحة، وأنه بصحة جيدة.

ولدى نوري المالكي أعداء ومحبين من العراق ومن الخارج، حيث تولى رئاسة الحكومة العراقية لمدة ثماني سنوات بين عامي 2006 و 201 ، مع العلم بأنه من حزب الدعوة الإسلامية، وولد المالكي في منطقة العراق الهندية في 20 يونيو 1950 م، وهو حاليًا يبلغ من العمر 69 سنة، متزوج من فليحة خليل وله ثلاثة أبناء، إسراء، أحمد، حوراء، وكان يعمل في حزب الدعوة.

عاش نوري المالكي خارج العراق حتى سقوط حكم الرئيس الراحل صدام حسين، حيث عاد إليه وقاد الحكومة الانتقالية في فترة عصيبة مرت بها البلاد، وحققت العديد من النجاحات والإخفاقات، في إشارة إلى أنه بعد انتشار خبر وفاة نوري المالكي بفيروس كورونا في العراق لم يخرج أي بيان أو إعلان من المنصات العراقية الرسمية، حيث يلتزم الجميع الصمت بشأن ذلك، بينما ينتظر المواطنون بيانًا يوضح تفاصيل صحته.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.