أنباء عن وفاة الفنان حمد الريح في السودان.. ما صحتها ؟
أنباء عن وفاة الفنان حمد الريح في السودان.. ما صحتها ؟

أنباء عن وفاة الفنان حمد الريح في السودان.. ما صحتها ؟

دوريات
Ahmed Ali3 يونيو 2020

تداول النشطاء عبر منصات السوشيال ميديا خلال الساعات القليلة الماضية أنباء عن وفاة الفنان حمد الريح في السودان، الأمر الذي أثار ضجة واسعة وسط السودانيين حول صحة الخبر.

من جهته، نفى نجل الفنان الكبير حمد الريح، الحارث، ما تردد عن شائعات وفاة والده بعد إصابته بالمرض، في وقت نعاه عدد كبير من معجبيه وعشاقه على مجموعات واتساب وعبر صفحاتهم في تطبيق  Facebook.

وقال الحارث في منشور على صفحته على فيسبوك إن والده بخير وأنه بصحة جيدة، مضيفًا “الأمر مجرد إشاعة لا أساس لها ولا أساس لها”، كما نشر الحارث صورًا له مع والده على صفحته على فيسبوك.

حقيقة وفاة الفنان حمد الريح في السودان

وعلق بعض الفنانين على أن الموت هو مسار الأولين والآخرين ولا داعي للشائعات عن الموت، ودعوا إلى التحقيق في الدقة والتحقق في مثل هذه الحالات من حساسية الأمر وخلق مثل هذه الشائعاتوإثارة البلبلة وسط عائلته وأقاربه وأحبائه.

الجدير بالذكر أن المتوفى هو شقيق الفنان حمد الريح، في إشارة إلى أن حمد واحد من أبرز الفنانين السودانيين الغناء الذين ساهموا في تطوير الأغنية السودانية من خلال نص هادف وموسيقى راقصة وتجدد اللحن، وهو يغني شعر الأساطير اليونانية بشكل وطني وغنائي يميزها عن غيرهم من فناني الأكياس السودانيين.

ولد حمد الريح عام 1940 في جزيرة توت التي تتوسط مقر النيل الأزرق والأبيض في العاصمة السودانية الخرطوم، ونشأ في عائلة زرعت الزراعة في حقول تلك الجزيرة، وبدأ تعليمه في المدارس القرآنية في الجزيرة، ثم التحق بالمدارس الرسمية حتى المدرسة الإعدادية.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.