“العمل”: رابط فحص مساعدات العمال المتضررين من حالة الطوارئ غزة
وزارة العمل تنشر رابط فحص مساعدات العمال المتضررين في غزة وفلسطين

“العمل”: رابط فحص مساعدات العمال المتضررين من حالة الطوارئ غزة

nour ahmed16 مايو 2020

نشرت وزارة العمل في رام الله بالضفة الغربية، يوم السبت الموافق 16/5/2020، إعلان رابط فحص مساعدات العمال المتضررين من حالة الطوارئ في غزة وفلسطين لفحص أسماء المستفيدين من برنامج دعم العمال في حالة الطوارئ المفروضة في البلاد.

رابط الفحص بشكل مباشر من هنا

وقالت وزارة العمل في بيان صحفي موجز عبر (فيسبوك) إنها أبلغت عن تطبيق على شبكة الإنترنت للمستفيدين من البرنامج لدعم ومساعدة العمال المتضررين من حالة الطوارئ في فلسطين.

رابط فحص مساعدات العمال المتضررين في غزة وفلسطين

وأضافت وزارة العمل أن المستفيد يمكنه تلقي المساعدة من بنك فلسطين أو البنك الوطني، حسب ما هو محدد للمستفيد في القائمة، وعند وصوله الرسالة النصية المرسلة عبر الهاتف.

وواصلت وزارة العمل، “سيتم الصرف في هذه البنوك يوم السبت 16 مايو 2020″، مشيرة إلى أن قوائم المستفيدين من المحافظات الجنوبية – قطاع غزة سيتم نشرها لاحقًا.

أشارت وزارة العمل، إلى أن عدد المستفيدين من برنامج دعم ومساعدة العمال المتضررين من المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) يبلغ 35168 شخصًا، داعية العمال لفحص واستعلام رقم الهوية من خلال الرابط المعلن.

كما أفادت ببدء صرف المساعدات في إطار برنامج الدعم والمساعدة للعاملين المتأثرين بحالة الطوارئ؛ نتيجة لوباء فيروس كورونا في حين أن أسماء المحافظات الشمالية مرفقة فقط.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء محمد اشتية أنه سيتم إعلان الإجراءات الوقائية لعيد الفطر السبت 16 مايو، مشيرًا إلى أن الوضع الصحي في فلسطين مستقر و 77% يتعافون من فيروس كورونا.

وشدد على أن الإجراءات الوقائية المتخذة حاليًا ستظل كما هي، ونحن في المراحل الأخيرة من حربنا مع وباء “كوفيد 19″، مؤكدًا أن جائحة كورونا لم ينته في فلسطين.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page