حقيقة وفاة القس زكريا بطرس جراء إصابته بفيروس كورونا
حقيقة وفاة القس زكريا بطرس جراء إصابته بفيروس كورونا

حقيقة وفاة القس زكريا بطرس جراء إصابته بفيروس كورونا

2020-05-09T02:53:07+03:00
2020-08-11T13:44:53+03:00
أخبار الساعةبانوراما
nour ahmed9 مايو 2020

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر حقيقة وفاة القس زكريا بطرس جراء إصابته بفيروس كورونا وهو في الخامسة والثمانين من عمره على جميع المنصات، وخاصة يوتيوب وتويتر.

وبشأن حقيقة وفاة القس زكريا بطرس جراء إصابته بفيروس كورونا، فحتى لحظة كتابة هذه السطور، لم تؤكد أيًا من المصادر الرسمية في البلاد أو تنفي صحة الخبر المتداول بصورة واسعة عبر منصات السوشيال ميديا.

يذكر أن زكريا بطرس يبلغ من العمر 85 عامًا ويولد في الرابع والعشرين من أكتوبر 1934 ويعيش في كفر الدوار بجمهورية مصر العربية وهو مسيحي قبطي أرثوذكسي.

وبحسب مصادر محلية فقد تم رسم زكريا بطرس في شبين الكوم ثم نقل إلى طنطا قبل إعادته إلى كنيسة القديس مرقس في العاصمة المصرية القاهرة، ثم ذهب إلى أستراليا وعمل كاهنًا هناك.

عمل القس زكريا بطرس لعدة سنوات في أستراليا، لكنه عاد بعد ذلك إلى مصر، وذهب من هناك إلى المملكة المتحدة، مع العلم أنه درس في كلية الآداب حاصل على بكالوريوس في التاريخ، وله شعبية واسعة في مصر والخارج.

أصبح اسمه معروفًا للجمهور بعد ظهوره في برامج قناة الحياة التبشيرية الفضائية عام 2003، والتي تعمل على انتقاد الإسلام ورسوله محمد بطريقة يعتبرها المسلمون أسلوب هجوم غير مناسب، مما أثار الكثير من الجدل، وفعل لا ترضي الكثير من المطلعين، الأمر الذي أدى إلى معالجة موضوعه في بعض البرامج الاجتماعية، كما حظي باهتمام وتغطية من القنوات الدولية.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.