سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي.. والسعر صادم

سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي.. والسعر صادم

2019-02-27T23:38:02+03:00
2019-03-06T20:45:09+03:00
الأجهزة الذكية
Rayan27 فبراير 2019

دشنت شركة سامسونغ خلال مؤتمرها السنوي في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، الأربعاء، فصلاً جديداً في تاريخ الهواتف الذكية، بكشفها النقاب عن هاتفها الجديد القابل للطي “غالاكسي فولد”.

ويتميز الهاتف الجديد بأول شاشة عرض لا متناهية قابلة للطي مقاس 7.3 بوصة على مستوى العالم، والتي يمكن طيها لتصبح على شكل جهاز صغير الحجم مع شاشة عرض.

وأشارت سامسونغ إلى أنها ستطلق “غالاكسي فولد” في أبريل القادم مع تطبيقات من فيسبوك وألفابت مصممة خصيصا للهاتف الجديد.

وقال مسؤولون في سامسونغ إن “غالاكسي فولد” سيبلغ سعره 1980دولاراً أميركيا عندما يطرح للبيع في 26 من أبريل، وستبلغ شاشة العرض بالهاتف الجديد 4.6 بوصة عندما تكون مطوية وتصل إلى 7.3 بوصة عندما تكون ممدودة.

وذكرت سامسونغ أنها تعمل مع فيسبوك ومايكروسوفت لإيجاد نسخ خاصة من تطبيقاتهما الشهيرة تناسب شاشة العرض في هاتفها الجديد.

وقد يساعد الجهاز الجديد سامسونغ، أكبر صانع للهواتف المحمولة في العالم، في منافسة نظرائها مثل أبل وهواوي.

مميزات الهاتف الجديد
وقالت سامسونغ إنها طورت عمليات تصنيع جديدة لمفصل الهاتف وشاشة العرض المرنة للسماح بفتحه وغلقه مئات آلاف المرات.

ويقدم “غالاكسي فولد” طريقة جديدة فعالة لإدارة المهام المتعددة ومشاهدة مقاطع الفيديو وممارسة الألعاب وغير ذلك الكثير، مما يمنح المستخدمين تجارب سلسة ومتقدمة وإمكانيات جديدة.

وخلال المؤتمر أيضا، أطلقت سامسونغ أول هاتف في سلسلة “غالاكسي إس” وكشفت النقاب عن 4 هواتف رائدة ضمن مجموعة “غالاكسي 10”.

وتتميز الهواتف الجديدة بمواصفات فريدة من نوعها تم تصميمها لتلبية احتياجات المستخدمين المختلفة في سوق الهواتف الذكية.

ويقدم كل جهاز في السلسلة الجديدة تجربة مميزة من الجيل التالي عبر فئات الخصائص والوظائف، التي تهم المستهلكين في أي هاتف ذكي مثل شاشة العرض والكاميرا والأداء وذلك بهدف تمكينهم من فعل المزيد من الأشياء التي يحبونها.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.