مصر: وفاة الرئيس السابق حسني مبارك
مصر: حقيقة وفاة الرئيس السابق حسني مبارك

مصر: وفاة الرئيس السابق حسني مبارك

2020-02-25T13:03:54+03:00
2020-03-06T16:34:16+03:00
دوليات
nour ahmed25 فبراير 2020

توفي الرئيس المصري السابق حسني مبارك عن 91 عامًا، وفقًا لما أعلنه التلفزيون الحكومي المصري اليوم الثلاثاء 25 فبراير 2020، بعد تدهور حالته الصحية مؤخرًا.

كشفت مصادر مقربة من العائلة عن استعدادات داخل المقبرة العائلية في منطقة المقطم شرق القاهرة لاستقبال جثمان الرئيس السابق حسنى مبارك.

وتدهورت صحة الرئيس السابق خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تم نقله إلى قسم العناية المركزة، وفقًا لابنه علاء مبارك على حسابه على Twitter.

وفاة حسني مبارك ويكيبيديا

وفاة حسنى مبارك ويكيبيديا من مواليد 4 مايو 1928، كفر المصيلحة ، المنوفية) هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية من 14 أكتوبر 1981 لخلافة محمد أنور السادات، و حتى 11 فبراير 2011.

 استقال من منصبه تحت الضغط الشعبي وسلّم السلطة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، كما حصل على تعليم عسكري في مصر، وتخرج من كلية القوات الجوية في عام 1950، وارتقى إلى مناصب عسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائد سلاح الجو في أبريل 1972، وقاد سلاح الجو المصري خلال حرب أكتوبر عام 1973.

في عام 1975 اختاره محمد أنور السادات هو نائب الرئيس، وبعد اغتيال السادات في عام 1981 من قبل جماعة السلفية الإسلامية المصرية التي تولت رئاسة الجمهورية بعد استفتاء شعبي جدد فترة ولايته من خلال الاستفتاءات في الأعوام 1987 و1993 و1999.

 وعلى الرغم من انتقاد شروط وآليات الترشح لانتخابات عام 2005، إلا أنها أول انتخابات تعددية مباشرة جددها مبارك لفترة رابعة بفوزه بها.

تعتبر فترة ولايته (حتى إجباره على التنحي في 11 فبراير 2011) رابع أطول فترة حكم في المنطقة العربية – بين أولئك الذين كانوا على قيد الحياة في ذلك الوقت، بعد السلطان قابوس بن سعيد سلطان العماني والرئيس اليمني علي عبد الله صالح وأطول من بين ملوك ورؤساء مصر منذ محمد علي باشا.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page