شاهد: منى فاروق تهدد جمهورها بالانتحار بسبب فضيحة الفيديوهات
شاهد: فيديو منى فاروق تهدد جمهورها بالانتحار بسبب فضيحة الفيديوهات

شاهد: منى فاروق تهدد جمهورها بالانتحار بسبب فضيحة الفيديوهات

2020-02-18T11:44:28+03:00
2020-02-19T17:12:41+03:00
بانوراما
nour ahmed18 فبراير 2020

انتشر عبر منصات السوشيال ميديا فيديو منى فاروق تهدد جمهورها بالانتحار بسبب فضيحة الفيديوهات حيص هددت الممثلة الشابة منى فاروق بالانتحار في مقطع فيديو مباشر من خلال موقع “Instagram” الشهير لمشاركة الفيديو والصور، بسبب المسافة البعيدة عن كل من حولها، قائلة: “كل الناس بقت نبذاني وكل أصحابي قطعوا علاقتهم بيا”.

وأضافت خلال الفيديو: “أنا غلطت لكن ليه محدش قابلني، أنا منهارة ومهما حاولت أعمل قوية أنا مش قوية هو مفيش حد بيغلط فيكم؟، متابعة: “الفرق بيني وبينكم إن ربنا شال ستره من عليا لكن إنتم لسه أنا نفسي أرجع أعيش سليمة تاني محدش بيطبطب عليا بقيت لوحدي مقداميش حل غير الموت”.

20200218024604916 - غزة تايم - Gaza Time

وسبق أن وجهت نيابة مدينة نصر الكلية، لكل من منى فاروق وشيما الحاج تهم ارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات إباحية، عقب انتشار فيديو غير أخلاقي على مواقع التواصل الاجتماعي برفقة رجل لم تظهر ملامحه وقيل أنه المخرج خالد يوسف.

فيديو منى فاروق تهدد جمهورها بالانتحار بسبب فضيحة الفيديوهات

وحسب الأوراق الرسمية للتحقيق لم يتم توجيه أتهام رسمي إلي المخرج خالد يوسف حتى الآن، حيث طلبت النيابة من الشرطة المصرية التحري عن الشخص القائم التصوير، علما وأن شيماء أكدت في أقوالها أمام النيابة العامة أن المقطع المنتشر لها برفقة منى فاروق تم تصويره بمعرفة زوجها “عرفيا” المخرج خالد يوسف، دون علمها.

وأكدت منى فاروق أيضًا أنها كانت متزوجة عرفيًا من المخرج الشهير بنفس التوقيت، وقالت أن المقطع تم تصويره بمنزل المخرج الكائن فوق مكتبه الشهير بمنطقة المهندسين.

وتقدمت حنان أحمد المحامية عن الفنانتين رسميًا بطلب إثبات عقود زواج يعود تاريخها إلي العام 2014، ضمن سجلات الدعوى أمام محكمة جنح مدينة نصر، وكشفت عن انقضاء الدعوى الجنائية ضد الفنانتين بمضي المدة لأنه مضى على الفيديوهات المتداولة أكثر من 3 سنوات، وأكدت أن هناك متهم وحيد ستتم إدانته في هذه القضية، وهو من قام بتسريب ونشر المقاطع الفاضحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page