حقيقة وفاة عصام سلطان في سجن العقرب بمصر
حقيقة وفاة عصام سلطان في سجن العقرب بمصر

حقيقة وفاة عصام سلطان في سجن العقرب بمصر

بانوراما
nour ahmed16 فبراير 2020

تداول النشطاء عبر منصات السوشيال ميديا في العالم العربي خبر وفاة عصام سلطان في سجن العقرب بمصر خلال الساعات القليلة الماضية، فيما لم يصدر أي تأكيد رسمي من الجهات الحكومية بشأن الوفاة.

وكتب النشطاء في تغريداتهم منشورات حول وفاة عصام سلطان في سجن العقرب بمصر، حيث قال أحدهم:والله إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع علي ضياع أشراف الوطن وأفاضل القوم، نحمد الله أننا سنقتص لهذه الأرواح عند عليّ قدير يوم لاينفع ذي سلطان سلطانه اللهم ثبته علي الحق كما عهدناه وإنا لله وإنا إليه لراجعون”.

ومن تغريدات رواد السوشيال ميديا عبر تويتر: الدكتور عصام سلطان في ذمة الله، اللهم اغفر له و ارحمه و ادخله فسيح جناتك و الحقه بالصالحين، إنا لله و إنا إليه راجعون”، “من اجمل واشرف وأنبل الناس في مصر له مكانه في قلبي لم ينلها احد اواااااه اوااااااه يابلاد الظلم والقهر عصام سلطان رجل من اهل الجنه حر بمعني كلمه حر”.

وكتب آخر: “فلنكن واقعيين هذه المرة، هذا الشعب لم تكن المرة الأولى له في خذلان رجاله، بل هناك مواقف مثلها اقترفها في حق نفسه وأبطاله، وأبرزها في عهد الناصر صلاح الدين، رحمك الله يا عصام سلطان ضحيت في سبيل ما أمرك به الله تعالى، ولا نامت أعين الجبناء. حقيقة شعب لا يستحق”.

ونشر آخر، “ان القلب ليحزن وان العين لتدمع وانا لفراقك لمحزونون ولا نقول الا مايرضي ربنا والله نحسبك من اشرف واخلص الناس، قتلوه قاتلهم الله عصام سلطان”.

حقيقة وفاة عصام سلطان في سجن العقرب بمصر

لم يصدر حتى لحظة كتابة الخبر أي تقرير رسمي يؤكد خبر الوفاة، في حين أفادت مصادر مقربة من الدكتور عصام سلطان أنه بخير ولا صحة لما يتم تداوله من إشاعات عبر منصات التواصل الاجتماعي.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page