حقيقة خبر وفاة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان
حقيقة خبر وفاة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

حقيقة خبر وفاة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

بانوراما
nour ahmed21 يناير 2020

تداولت بعض صفحات وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تساؤلًا حول حقيقة خبر وفاة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، حيث أثار الخبر ضجة واسعة بين الأتراك والعالم العربي.

zD4Zw - غزة تايم - Gaza Time

وأفادت مصادر رسمية مقربة من رئيس تركيا بأن هذا الخبر لا يتطابق مع الواقع كل عام وفي هذا الوقت المحدد، كالعادة، سيكون رئيسنا في إجازة رسمية”.

وأضافت أن “غيابه خلال هذه الفترة بالذات يخلق جوًا مناسبًا لمثل هذه الشائعات”، مشيرًا إلى أن هناك جيشًا من “الذباب الإلكتروني” يقف وراء نشر شائعة وفاة الرئيس أردوغان على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي.

وخلال ساعات قليلة ماضية، ذكر مراسل قناة الجزيرة القطرية في تركيا أنه لا يوجد تأكيد نهائي على وفاة الرئيس رجب طيب أردوغان إثر نوبة قلبية حادة، مضيفًا “حتى الآن لم نؤكد ما إذا كانت أخبار وفاة الرئيس حقيقية، وسط سرية عميقة من داخل القصر الجمهوري”.

وقالت صفحات إعلامية بأن بي بي سي قد أعلنت للتو خبر وفاة الرئيس التركي إثر نوبة قلبية حادة، والتي لم يتم تأكيدها حتى الآن.

وفي سياق آخر، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لم ترسل قوات إلى ليبيا بعد، بل أرسل مستشارين ومدربين، مؤكدًا أن الخطوات التي اتخذتها أنقرة بشأن ليبيا قد حققت توازنًا في المسار السياسي.

وأضاف – في تصريحات صحفية لدى عودته من برلين – أن بلاده ستواصل دعم هذا المسار السياسي في الميدان وعلى طاولة المفاوضات، مشيرًا إلى أنه في حالة الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، سيتم تمهيد الطريق من أجل حل سياسي.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page