شاهد: فجر السعيد تهاجم بثينة الرئيسي وتطلب منها ترك الكويت
شاهد: فجر السعيد تهاجم بثينة الرئيسي وتطلب منها ترك الكويت

شاهد: فجر السعيد تهاجم بثينة الرئيسي وتطلب منها ترك الكويت

2020-01-14T23:00:32+03:00
2020-01-21T14:18:11+03:00
أخبار الساعةبانوراما
nour ahmed14 يناير 2020

هاجمت الإعلامية فجر السعيد الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، بعد نشر صورة ظهر فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مع السلطان قابوس، مطالبة إياها بمغادرة الكويت.

ونشرت فجر السعيد على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “Twitter” في حلقة من برنامجها “على مسؤوليتي”، وكتبت فيها:

”بثينة الرئيسي انتي مقيمة وشهرتك وعملك بالكويت عليكي أن تحترمي هذي الأرض اللي ضفتك“، مضيفة ”اعتذارك غير مقبول، انتي بتقولي في حدا هو اللي ناشر الصورة، قولي مين هو عشان يتعاقب بدلاً منك“.

وتابعت السعيد: ”يإما تحترمي هذي الأرض اللي إنت عايشه فيها يإما تروحي علي ديرتك مو عاوزينك ببلادنا، إرحلي روحي لضيعتك، لكن هذي الصورة اللي مبعرف كيف خاطرت علي بالك تنزيلها، ضايقت الشعب الكويتي كله“.

وفي وقت سابق، قدمت الفنانة العمانية بثينة الرئيسي اعتذارًا رسميًا للشعب الكويتي بعد نشر صورة ظهر فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مع السلطان قابوس.

تعرضت بثينة لهجوم شديد من الجمهور الكويتي بعد نشر الصورة من خلال حسابها الشخصي على “سناب شات”، والتي وصفها الكثيرون بأنها استفزازية.

View this post on Instagram

الإعلامية الكويتية فجر السعيد، تهاجم الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، بعد نشرها صورة ظهر فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مع السلطان قابوس، مطالبة إياها بالعودة لضيعتها وترك الكويت، وذلك رغم اعتذار الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، للشعب الكويتي. . #إرم_نيوز #فجر_السعيد #بثينة_الرئيسي #السلطان_قابوس #صدام_حسين #عمان #الكويت #العراق #اخبار #منوعات #مشاهير #نجوم_الفن #ترند #اكسبلور #trend #news #video #kuwait

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وقامت بإزالة الصورة من حسابها وقدمت اعتذارًا للمجتمع الكويتي بينما كانت تبكي، مشيرةً إلى أنها تعتبر نفسها مواطنة كويتية وأن ما فعلته خطأ كبير لا يغتفر.

وتناقل رواد التواصل الاجتماعي على موقع تويتر بعض التغريدات التي تتحدث عن هجوم الإعلامية فجر السعيد على الفنانة العمانية بثينة الرئيسي.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page