البروفات تكشف: من هو صاحب شخصية ياسر بوعلي
من هو صاحب شخصية ياسر بوعلي

البروفات تكشف: من هو صاحب شخصية ياسر بوعلي

بانوراما
nour ahmed26 ديسمبر 2019

يواصل “موسم الرياض” تميزه من خلال تنظيم أكبر حفل موسيقي وأجمل ليلة فنية وأسطورية للملحن السعودي ياسر بوعلي.

وسيقام الحفل يوم الجمعة 27 ديسمبر، في مسرح الفنان العربي محمد عبده في بوليفارد بالرياض، كجزء من حفلات “ليالي الأساطير” التي أطلقتها الهيئة العامة للترفيه.

تجري الاستعدادات لعقد حفل موسيقي ضخم مكرس للملحن السعودي ياسر بوعلي، الذي فاجأ الجمهور بكشف شخصيته الحقيقية.

وهو الأمير نايف بن سلمان بن عبد العزيز، حيث ظهر مع الفنان فؤاد عبد الواحد في تدريبات الحفل الذي سيكون يقام يوم الجمعة المقبل يوم 27 أكتوبر.

 وسيشارك في إحياءه عدد من ألمع النجوم في المملكة العربية السعودية والخليج والعالم العربي وهم:

راشد الماجد، رابح صقر، نوال الكويتية، ماجد المهندس، أنغام، فؤاد عبد الواحد، عايض يوسف.

لا شك في أن وجود هذه النخبة من نجوم الغناء العرب يجعلها واحدة من أكبر ليالي الغناء في “موسم الرياض”.

 ولكنها واحدة من أكبر الحفلات الفنية في جميع أنحاء العالم العربي.

والتي يشارك فيها عمالقة الغناء في إحياء الليالي الغنائية جمع مع حشد الذوق من كلمة الفنون الجميلة واللحن.

قام الملحن ياسر بوعلي بتسجيل اسمه بأحرف من الذهب ضمن قائمة الملحنين الذين قاموا بتأليف الأوبرا التي قدمت في مهرجان (الجنادرية).

ويشرف على هذه الليلة فريق تنفيذي يضم مجموعة من الكفاءات الوطنية المتميزة والأسماء الدولية البارزة في مجال الإخراج والإنتاج وتصميم المسرح.

 من بينهم المخرج الأمريكي الدولي الشهير نابليون دومو، الذي فاز بالعديد من الجوائز الدولية المرموقة.

وحققت نجاحًا ملحوظًا في توجيه العديد من الأحداث الدولية البارزة والحفلات الموسيقية الكبرى.

من هو صاحب شخصية ياسر بوعلي

  • بدأ انطلاقته الفنية في عالم الألحان مع الفنان راشد الماجد عام 2008.
  • يتميز بالإبداع الكبير والفن الراقي في التلحين.
  • أشرف على ألبومات كثيرة مثل ألبوم ناوي عام 2016.
رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.