الجهاد: الاحتلال استهدف منزل أحد قادتنا بدمشق واستشهاد نجله
الجهاد: قصف إسرائيلي يستهدف قيادي بدمشق واستشهاد نجله

الجهاد: الاحتلال استهدف منزل أحد قادتنا بدمشق واستشهاد نجله

Rayan12 نوفمبر 2019

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019، أن غارة إسرائيلية استهدفت أحد أعضاء المكتب السياسي للحركة أكرم عجوري في مدينة دمشق بسوريا.

وقالت الحركة الفلسطينية في بيان صحفي، إن الاحتلال استهدف منزل أحد أعضاء المكتب السياسي أكرم عجوري، ما أدى إلى استشهاد أحد أبنائه.

قال التلفزيون السوري يوم الثلاثاء، إن هناك تقارير عن سقوط شهداء وجرحى نتيجة لإعادة القصف في المزة الغربية بالقرب من السفارة اللبنانية في دمشق.

أعلنت سرايا القدس حالة التأهب في صفوفها، مؤكدة أن “هذه الجرائم الإرهابية هي عدوان وإعلان حرب على الشعب الفلسطيني، وأن الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عنها”.

يشار إلى أن استهداف العجوري، جاء بالتزامن مع اغتيال قوات الاحتلال القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا في قطاع غزة.

وقال محلل سياسي إسرائيلي هذا الصباح، إن قرار اغتيال قائد سرايا القدس بهاء أبو العطا اتخذ منذ هروب بنيامين نتنياهو من حفله الانتخابي في “أشدود” في أعقاب إطلاق الصواريخ.

وقال عميت سيغل ، محلل في القناة العبرية 12، إن القرار اتخذ لتصفية أبو العطا، لكن تم تأجيل التنفيذ لأن الظروف كانت غير ملائمة، مشيرًا إلى أن مجلس الوزراء إسرائيل وافق الأسبوع الماضي على العملية.

فيما أشار موقع “والا” العبري، إلى أن استهداف أبو العطا جاء عبر صواريخ موجهة بشكل موضعي، بعد تلقي معلومات عن وجوده في منزله في حي الشجاعية، في الوقت الذي قام فيه رئيس الشاباك نداف أرجمان بمتابعة العملية من وسط إسرائيل.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.