الاحتلال يعفي مجندين جدد من الخدمة .. فما السبب

الاحتلال يعفي مجندين جدد من الخدمة .. فما السبب

2019-11-08T14:00:16+02:00
2019-11-09T00:26:37+02:00
إسرائيليات
samah hijazi8 نوفمبر 2019

ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، صباح اليوم الجمعة 8 نوفمبر 2019، أن معدل إعفاء المجندين الجدد من خدمة جيش الاحتلال الإسرائيلي قد زاد.

وأشارت إلى أن كان هناك زيادة بنسبة 30 بالمائة في عدد الإعفاءات للمجندين الجدد من الخدمة العسكرية منذ العام الماضي.

وأضافت أن هذه الظاهرة تزيد من قلق قيادة الجيش الإسرائيلي، خاصة وأنها تتزايد بين المرشحين الشباب للخدمة الإجبارية.

ووفقًا للصحيفة العبرية، فإن بعض المرشحين الشباب للخدمة، يجلبون مستندات طبية، تؤكد وجود اضطرابات نفسية ، مما أجبر الجيش على إعفائها.

ونوّهت إلى أن 4500 مجند جديد حصلوا على إعفاء من الخدمة العسكرية، لأسباب نفسية في عام 2018، مقارنة بـ 3500 إعفاء في عام 2017.

وأوضحت الصحيفة، أن هذه الأرقام سجلت ارتفاعًا بنسبة 30 بالمائة منذ العام الماضي، وخاصة بين الشباب من الدوائر العلمانية في البلاد.

وأفادت الصحيفة العبرية بأن الجيش الإسرائيلي قرر فتح تحقيقات في أعقاب الظاهرة المتنامية، بالتعاون مع السلطات الطبية المختصة، لمعرفة الأسباب الحقيقية لهذه الإعفاءات.

وينص قانون خدمات الأمن على تجنيد أولي لـ348 من مجندي جيش الدفاع الإسرائيلي و648 من الخدمة الوطنية سنويًا، بعد ذلك يتم زيادة معدل التوظيف بنسبة 8%حتى عام 2020، ومن ثم يتم زيادتها بنسبة 6.5% سنويًا، ليصل عدد المجندين النهائي الحريديم إلى 6844 مجند حتى عام 2027.

ينص القانون أيضًا على أنه لن يتم فرض أي عقوبات خلال العامين الأولين إذا لم يتم الوفاء بعدد المجندين المحددين، ولكن اعتبارًا من السنة الثالثة، يتم معاقبة المؤسسات الدينية التي لا تستوفي حصص التوظيف عن طريق حرمان جزء من الميزانيات التي يتلقونها.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.