عريقات يطالب بمنع الاحتلال من عرقلة الانتخابات

عريقات يطالب بمنع الاحتلال من عرقلة الانتخابات

2019-11-05T20:40:54+02:00
2019-11-07T18:09:32+02:00
أخبار الساعةأخبار فلسطين
samah hijazi5 نوفمبر 2019

بعث أمين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2019، برسالة إلى جميع أنحاء العالم لضمان نجاح الانتخابات العامة الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة.

ودعا عريقات دول العالم إلى “إرسال مراقبين دوليين لضمان شفافية العملية الانتخابية وتعزيز العملية الديمقراطية في فلسطين، وخاصة في القدس المحتلة، وتمكين الناخبين من التسجيل والتصويت دون تهديد أو تخويف من قبل سلطة الاحتلال الإسرائيلية”.

وشدد عريقات على ضرورة دعم العالم للعملية الانتخابية الفلسطينية في ظل استمرار انتهاك دولة الاحتلال للاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي وتقويض حل الدولتين على أساس حدود عام 1967.

يشار إلى أن الرسالة الرسمية من عريقات موجهة إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، وأمريكا اللاتينية، وأستراليا، ونيوزيلندا، والهند، وباكستان وجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى الأمم المتحدة وغيرها، وفقًا لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأضاف، على الرغم من الوضع السيء في قطاع غزة نتيجة استمرار الاحتلال والحصار الإسرائيلي غير القانوني ، فإننا نهدف إلى التغلب على أي عقبات أمام العملية الديمقراطية والمضي قدمًا، ولهذا الغرض، صدرت تعليمات بتمهيد الطريق للانتخابات العامة المقبلة.

وتابع: “العملية الانتخابية لا يمكن أن تستمر دون مشاركة جميع الناخبين الفلسطينيين، بما في ذلك شعبنا في قطاع غزة والقدس الشرقية وفقًا للاتفاقيات والبروتوكولات الموقعة سابقًا”.

وشدد على ضرورة “الحصول على ضمانات لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في قطاع غزة”، مضيفًا “يجب أن نحصل على ضمانات بأن حكومة الاحتلال لن تمنع هذه العملية في القدس الشرقية المحتلة”.

وأوضح، يجب أن يتمتع الناخبون الفلسطينيون، خاصة في القدس الشرقية بحرية تنقل غير مقيدة من وإلى مراكز الاقتراع، والتعبير بحرية عن آرائهم السياسية، وممارسة حقهم في الحملات الانتخابية.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.