من جديد.. اصطياد سمكة “التونا العنيدة” في غزة (صورة)

من جديد.. اصطياد سمكة “التونا العنيدة” في غزة (صورة)

2019-11-03T12:00:05+02:00
2019-11-05T14:13:26+02:00
أخبار الساعةأخبار فلسطين
samah hijazi3 نوفمبر 2019

أعاد صياد فلسطيني من قطاع غزة صيد أسماك التونة الضخمة في بحر غزة يوم الأحد 3 نوفمبر 2019، بعد رحلة صيد بطول 12 ميلًا سمحت بها إسرائيل.

وقال منسق اتحاد لجان العمل الزراعي زكريا بكر، إنه في نفس القارب تمكن الصياد نفسه من صيد التونة العنيدة ووزنها 150 كيلوغرامًا، مضيفًا أنه تم بيعه مقابل 2200 شيقل إلى تاجر في حسبة الأسماك بغزة.

1 1 - غزة تايم - Gaza Time

في وقت سابق، تمكن الصياد من صيد سمكتي تونة الأولى تزن 160 كجم، والثانية تزن 80 كجم في بحر غزة، حيث أوضح نزار عياش أنه تم اصطيادها في المياه العميقة ضمن مسافة 12 ميلًا التي تسمح إسرائيل بصيدها، مشيرًا إلى أن أول سمكة بيعت بمبلغ 3000 شيقل، أي حوالي 800 دولار، بينما بيعت السمكة الثانية بمبلغ 2000 شيقل.

ويعاني الصيادون الفلسطينيون في قطاع غزة، منذ بداية عام 2019، من سياسة الإغلاق الكامل أو الحد من منطقة الصيد، حيث تكررت عمليات الإغلاق ثلاث مرات، وتم تقليصها إلى خمس مرات.

يشار إلى أن تقليص مساحة الصيد ينعكس سلبًا على العشرات من الصيادين وعائلاتهم، بحيث يعتمدون على الصيد كمصدر رئيسي لكسب العيش، في ضوء تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في القطاع.

يعمل حوالي 4000 صياد فلسطيني في مجال صيد الأسماك، يعيلون حوالي 50،000 شخص، حيث يعتقد المراقبون أن إغلاق أو تقليص متكرر لمجال الصيد في غزة، يأتي في إطار محاولات إسرائيل استخدام الضغط الاقتصادي، كوسيلة لزيادة الضغط الداخلي على حركة “حماس”؛ في ظل تدهور الظروف المعيشية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.