كيف يتم التخلص من نفايات أدمغتنا أثناء النوم؟

كيف يتم التخلص من نفايات أدمغتنا أثناء النوم؟

2019-11-02T14:00:39+02:00
2019-11-02T15:50:02+02:00
أخبار الساعةصحة
samah hijazi2 نوفمبر 2019

لأول مرة، لاحظت دراسة جديدة أن السائل النخاعي يُغسل ويخرج من المخ أثناء النوم، مما يساعد على التخلص من النفايات، حيث أفادت “ميديكال نيوز توداي” بأن دراسة وجدت أن الخلايا المناعية المتخصصة أكثر نشاطًا في الدماغ أثناء النوم.

شملت الدراسة الجديدة – التي ظهرت نتائجها في مجلة Science – 13 مشاركًا تتراوح أعمارهم بين 23 و33 عامًا وافقوا على إجراء فحوصات الدماغ أثناء النوم، وكانت العملية صعبة حيث كان على المشاركين ارتداء قبعات EEG التي سمحت للباحثين بقياس النشاط الكهربائي في أدمغتهم أثناء النوم في جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.

لقد رأوا أن السائل النخاعي يبدو أنه “يتزامن” مع الموجات الدماغية، مما يساعد على الأرجح في التخلص من هدر المخ، حيث تشمل هذه النفايات بروتينات يحتمل أن تكون سامة والتي قد تشكل خلاف ذلك تراكمًا يمكن أن يضعف تدفق المعلومات بين الخلايا العصبية.

ويضيف الباحثون، أن هذه النتائج يمكن أن تلقي الضوء الجديد على الآليات الأساسية في حالات مثل مرض الزهايمر، حيث تلعب لويحات البروتين السامة دورًا رئيسيًا في فقدان الذاكرة.

وقد تترافق الشيخوخة الطبيعية مع ضعف التنظيف الذاتي في الدماغ، ومع تقدم العمر، تميل أدمغة الإنسان إلى توليد موجات بطيئة أقل، مما قد يقلل من تدفق الدم في الدماغ، وكذلك نبضات السائل النخاعي.

يؤكد لويس، أن السائل النخاعي ينبض في المخ أثناء النوم شيئًا لم نكن نعرفه على الإطلاق، والآن يمكننا فقط إلقاء نظرة على منطقة دماغية واحدة وعلى الفور قراءة حالة الدماغ لدى شخص ما.

ويعتقد الفريق أنه عندما تنطفئ الخلايا العصبية أثناء النوم، فإنها تحتاج إلى كمية أقل من الأكسجين، مما يؤدي إلى نزيف الدم من المخ، وهذا بدوره يعني انخفاض الضغط في الدماغ، وبالتالي يحتاج السائل النخاعي إلى الزيادة، للحفاظ على الضغط الطبيعي في حالة عدم وجود دم.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.