إغلاق مطعم شهير في غزة.. تعرف على السبب

إغلاق مطعم شهير في غزة.. تعرف على السبب

2019-10-31T12:30:33+02:00
2019-12-04T10:05:26+02:00
أخبار الساعةأخبار فلسطيناقتصاد
samah hijazi31 أكتوبر 2019

فوجئ المواطنون في قطاع غزة صباح اليوم الخميس 31 أكتوبر 2019، بنشر منشور فيسبوك على صفحة مطعم “ليفل أب”، يفيد بقرار إغلاق المطعم في نهاية شهر 11/2019.

وأكد رئيس مجلس إدارة مطعم “ليفل أب” الشهير في مدينة غزة محمد أبو مدكور، أن السبب الرئيسي وراء قرار إغلاق المطعم يتعلق بالنزاعات داخل مجلس الإدارة، نافيًا القرار كان بسبب الوضع الاقتصادي أو أي أزمات مالية على الشركة.

وأكد أبو مدكور أنه لا يوجد أي تراكم مالي على المطعم لأي طرف، ودعا في الوقت نفسه أي شخص لديه أي أموال أو ديون للذهاب لاستلامها بالكامل، مشيرًا إلى أن جميع الموظفين في المطعم قد أتيحت لهم الفرصة للبحث عن عمل جديد، لمدة شهر كامل من تاريخ القرار الصادر يوم الأربعاء 30-10-2019، وفقا لقانون العمل الفلسطيني.

وتجاوز عدد المطاعم في قطاع غزة 500 مطعم، تم إغلاق عدد منها بسبب الخسارة وعدم القدرة على مواجهة السوق، فيما تخلق ظاهرة المطاعم المنتشرة جواً من المنافسة يسهم في خدمة عملاء جيدة.

في وقت سابق، قال رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار ، جمال الخضري، إن تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لأكثر من مليوني شخص يعيشون في قطاع غزة لم يسبق له مثيل منذ عام 1967، مشيرًا إلى أنه لا يكاد يمر يوم حتى يشهد القطاع الإسرائيلي المحاصر للعام الثالث عشر على التوالي إغلاق مؤسسة اقتصادية أو متاجر وإقالة العمال نتيجة للتدهور في المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وأشار رئيس اللجنة الشعبية لكسر حصار غزة إلى أن معدلات الفقر تجاوزت 85 في المائة بين سكان قطاع غزة، الذي يتجاوز مليوني شخص، مع متوسط ​​الدخل اليومي للفرد الواحد لا يتجاوز دولارين، بالإضافة إلى معدل البطالة بين الشباب إلى أكثر من 65 في المائة.

وأوضح الخضري أن أكثر من 95 في المائة من المصانع في غزة قد توقفت أو تعمل بقدرة إنتاجية محدودة، في ضوء الكارثة الإنسانية والمعيشية التي يعيشها سكان غزة، والتي تتطلب حركة دولية لرفع الحصار الإسرائيلي وتوفير الدعم العاجل.

كلمات دليلية
رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.