دراسة تحث الحوامل على الاستغناء عن الكافيين

دراسة تحث الحوامل على الاستغناء عن الكافيين

لك سيدتي
Rayan15 أكتوبر 2019

يتم حث النساء الحوامل على الاستغناء عن الكافيين حيث يجد العلماء أن الأمهات اللائي يشربن فنجانين من القهوة يوميًا يواجهن خطرًا أكبر بفقدان طفلهن.

أشارت الأبحاث التي أجريت على أكثر من 1200 امرأة إلى أن المستويات المنخفضة من الكافيين تشكل خطراً قبل الحمل وأثناءه.

تكمن النصيحة في مواجهة إرشادات NHS، التي تقول إن تناول كوبين من القهوة سريعة التحضير يوميًا آمن، لكن أي شيء آخر قد يؤدي إلى انخفاض الوزن عند الولادة.

يقول الباحثون، أي مستوى من تناول الكافيين أثناء الحمل قد يزيد من خطر فقدان الحمل، وخاصة في فترة الحمل الثمانية الأولى.

عاد الفريق، بقيادة الدكتورة ألكسندرا بوردو سميث، إلى دراسة أجريت عام 2014 نظرت في آثار الكافيين أثناء الحمل.

تشير النتائج إلى تناول مشروب أو أكثر من الكافيين في اليوم – بما في ذلك القهوة والشاي أو المشروبات الغازية – قبل أن يرتبط الحمل بخطر فقدان الحمل.

لذلك، خلص الباحثون إلى أن النساء اللائي يفكرن في الحمل يمكن أن يستفيدن من إزالة الكافيين بالكامل من نظامهم الغذائي.

وأظهرت النتائج أيضا أن النساء اللائي تناولن كميات أقل من الكافيين من الحد الأدنى الموصي به يوميًا ما زالوا في خطر متزايد.

يقول NHS: إذا كنت حاملاً، قللي من كمية الكافيين التي تحتاجها إلى 200 ملليغرام (ملغ) يوميًا. هذا هو تقريبا نفس كوبين من القهوة الفورية.

قد تؤدي المستويات المرتفعة من الكافيين أثناء الحمل إلى انخفاض وزن المواليد، مما قد يزيد من خطر حدوث مشاكل صحية في وقت لاحق من العمر. الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب أيضًا الإجهاض.

وأظهر ضبط الغثيان والقيء والعوامل الأخرى التي تتغير خلال فترة الحمل المبكرة أن تناول المشروبات المحتوية على الكافيين بمستويات أقل من تلك المرتبطة بالتوصية الطبية ارتبط بشكل إيجابي مع خطر الخسارة.

توصي إرشادات NHS أن لا تشرب النساء الحوامل أكثر من 200 ملغ من الكافيين يوميًا – حوالي كوبين من القهوة الفورية وكوب واحد من القهوة المصفاة.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.