مقترح مصري جديد بشأن التهدئة في غزة

مقترح مصري جديد بشأن التهدئة في غزة

2019-08-30T09:23:40+02:00
2019-11-05T02:18:21+02:00
Gaza Timeإسرائيليات
samah hijazi30 أغسطس 2019

غزة تايم – اقترحت مصر اقتراحاً جديداً يتعلق بالتهدئة مع الاحتلال وتحسين الواقع الإنساني والاقتصادي مقابل ضمان الهدوء على حدود القطاع، “على أن تكون مدة التهدئة هذه المرة طويلة”.

ووفق صحيفة الأخبار اللبنانية التي أوردت الخبر، فإنه بينما يستمر إطلاق الصواريخ المتقطّع من غزة تجاه “مستوطنات الغلاف” على نحو شبه يومي، ويقابله ارتفاع وتيرة التهديدات الإسرائيلية بشنّ حرب جديدة، فقد طالبت المخابرات المصرية وفد حماس، بضرورة ضبط الأوضاع لضمان تقديم تسهيلات جديدة لسكان غزة.
 
وأضافت أن وفد حماس لم يردّ على العرض بعد، لكن وعد بنقله إلى قيادة الحركة، مستدركة : “لكن الاعتقاد السائد أن هدف الطرح المصري كسب المزيد من الوقت لمصلحة رئيس الحكومة الإسرائيلية ، الذي يريد الهدوء حتى انتهاء الانتخابات في السابع عشر من الشهر المقبل”.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن القاهرة طلبت أيضاً “عدم استفزاز إسرائيل في المرحلة المقبلة”، محذرة من أن جميع المسؤولين الإسرائيليين “جديّون في توجيه ضربة عسكرية كبيرة” إذا استمر إطلاق الصواريخ.
 
وتابعت: “هنا ردت حماس بأنها لا تخشى التهديدات، وأن إطلاق الصواريخ يأتي بصورة منفردة نتيجة الضغط الذي تمارسه إسرائيل، وبخاصة العقوبات الجديدة التي أقرت أخيراً والمتعلقة بتقليص إمداد الوقود لتشغيل محطة توليد الكهرباء، بنسبة 50%. لكنها شددت على أنها لا ترغب في مواجهة حالياً، وفي الوقت نفسه لا يمكنها ضمان الهدوء إذا تواصل الاعتداء”.
 
وبحسب الصحيفة، فقد ناقش وفد حماس خلال اللقاءات، العلاقات الثنائية مع المصريين، وسبل تقديم تسهيلات جديدة إلى غزة من قبيل زيادة البضائع التي تدخل عبر معبر رفح وتسهيل سفر الفلسطينيين عبر المعبر. كذلك.
 
كما نفت “مصدر بحماس” التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن تهديد مصري بوقف رعاية التهدئة مع إسرائيل في ظل استمرار الصواريخ، مشيراً إلى أن “التصريحات الإسرائيلية للاستهلاك الإعلامي وضمن الدعاية الانتخابية بسبب الحرج الذي سبّبته غزة لهم”.
 
وقال المصدر: “مصر معنية باستمرار علاقتها بغزة ورعايتها للملفات الفلسطينية”.
رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.