وزراء إسرائيليون: نُؤيد نسف المباني بغزة والهجوم المقبل أشد من عام 2014

وزراء إسرائيليون: نُؤيد نسف المباني بغزة والهجوم المقبل أشد من عام 2014

Ahmed Ali
Gaza Time
Ahmed Ali21 أغسطس 2019

غزة تايم – أعرب وزير إسرائيلي، عضو في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية، (كابينت)، عن تأييده لنسف المباني في غزة.

وقال الوزير الإسرائيلي، بتسلائيل سموتريتش: “سيدي رئيس الوزراء نتنياهو، أنا أؤيد نسف المباني في غزة، وأنا أضمن لك صوتي في الكابينت بهذا الصدد”.

يشار إلى أن عدداً من المسؤولين الإسرائيليين يطالبون الحكومة الإسرائيلية العودة لسياسة الاغتيالات في قطاع غزة، رداً على إطلاق صواريخ تجاه مناطق غلاف غزة.

من جهته، زعم وزير في حكومة الاحتلال أن هجوما قادما على قطاع غزة سيكون أشد من العدوان عام 2014، جاء ذلك في مقابلة وزير العلوم والتكنولوجيا أوفير أوكنيس مع القناة السابعة اليمينية في نقاش حول التصعيد والتطورات الأخيرة في غزة.

وادعى أكونيس أن حماس كانت “تحاول اختبارنا” على مدى “الأسبوعين الماضيين”، في إشارة إلى عدد من الحوادث في السياج المحيط بغزة حيث قام الشباب الفلسطيني بعمليات مسلحة مستقلة.

وأضاف “سياسة الحكومة واضحة.” و قال “إذا بدا الأمر ضروريًا، فسيكون هناك عمل عدواني للغاية في قطاع غزة”.

وقال الوزير الإسرائيلي أن “من الخطأ التحدث إلى وسائل الإعلام حول طبيعة العملية، الطرق التي يستمع بها العدو إلينا في جميع الأوقات، وليس من الجيد أن يعرف ما يجب عليه الاستعداد له ولكن من الواضح أن هذه الحملة من جانبنا ستكون أكثر عدوانية بكثير من عملية الحافة الواقية وعملية عمود الدفاع “.

وأكمل الوزير أن “هناك مجموعة واسعة للغاية من الاعتبارات قبل الشروع في هذه الحملة. من ضمنها الانتخابات”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */