في “سبت النور” بغزة.. أماني برفع الحصار وزيارة القدس

في “سبت النور” بغزة.. أماني برفع الحصار وزيارة القدس

Rayan
2019-04-20T23:06:27+03:00
إسرائيليات
Rayan20 أبريل 2019

غزة تايم – أقامت الطوائف المسيحية، التي تتبّع التقويم الغربي، قداس احتفال بـ”سبت النور”، في كنيسة العائلة المقدسة بمدينة غزة، مساء اليوم السبت.

و”سبت النور” أو “السبت المقدس” هو آخر يوم فيما يُسمى عند المسيحيين “أسبوع الآلام”، الذي يستعدون فيه لعيد الفصح، وهو نفسه عيد القيامة، ويرمز عند المسيحيين إلى عودة المسيح أو قيامته بعد صلبه.

وقال إيهاب عياد، أحد المشاركين في القداس: “رسالتنا اليوم هي أن تعم المحبة والسلام الشعوب في جميع أنحاء العالم، وأن يُرفع الحصار عن قطاع غزة”.

وأضاف عياد: “نحتفل ونفرح في غزة، ونتمنى العام المقبل أن نحتفل في مدينة القدس، ونزور أقربائنا هناك”.

وتحتل إسرائيل القدس الشرقية منذ عام 1967، وتفرض قيوداً شديدة على دخول الفلسطينيين إلى المدينة، التي تعتبرها عاصمة لها، بينما يتسمك بها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية.

وقال عياد إن “المسيحيين مع المسلمين في غزة أخوة، ويقدمون لنا التهاني في أعيادنا، كما نفعل نحن أيضا في أعيادهم”.

ويتبع نحو 70 بالمئة من مسيحيي غزة طائفة الروم الأرثوذكس، بينما يتبع البقية طائفة اللاتين الكاثوليك.

وتناقص عدد المسيحيين في غزة؛ بفعل الهجرة، وباتت عددهم قرابة 1100 شخص، بحسب بيانات مؤسسات مسيحية في القطاع الفلسطيني.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */