هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة شهرين ابن عثيمين

هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة شهرين ابن عثيمين

dina1
بانوراما
dina110 يونيو 2024

يتساءل الكثير من المسلمين حول جواز الجمع والقصر في الصلاة عند السفر لفترات طويلة. السفر من الأمور التي يترتب عليها بعض الأحكام الشرعية التي تيسر على المسلمين أداء العبادات في ظل ظروف غير معتادة. ومن أبرز هذه الأحكام رخصة الجمع والقصر في الصلاة. في هذا المقال، سنتناول فتوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين حول جواز الجمع والقصر في السفر لمدة شهرين.

هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة شهرين؟ – فتوى ابن عثيمين

تعريف الجمع والقصر في الصلاة
الجمع في الصلاة هو أن يجمع المسلم بين صلاتي الظهر والعصر في وقت إحداهما، وبين صلاتي المغرب والعشاء في وقت إحداهما، وذلك تيسيراً للمسافر أو عند وجود عذر شرعي.

القصر في الصلاة يعني أن يؤدي المسلم الصلاة الرباعية (الظهر والعصر والعشاء) ركعتين بدلاً من أربع ركعات، وهي رخصة من الله تعالى للمسافر لتخفيف العبء عنه.

فتوى ابن عثيمين في الجمع والقصر لمدة شهرين
لقد تناول الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – مسألة الجمع والقصر في السفر ضمن فتاويه المتعددة. وأوضح أن الأصل في السفر هو الترخص برخص السفر، ومنها الجمع والقصر، بغض النظر عن مدة السفر طالما كان الشخص في حالة سفر ولم يستقر في مكان يعد مقراً له.

رأي الشيخ ابن عثيمين
يرى الشيخ ابن عثيمين أن المسافر يجوز له أن يقصر ويجمع الصلاة طوال فترة سفره، حتى لو كانت هذه الفترة تمتد لشهرين أو أكثر، طالما أنه لم يستقر إقامة دائمة في وجهته. ويستند الشيخ في رأيه إلى أن السفر هو المعيار الأساسي في الترخص برخص السفر، وليس مدة السفر بحد ذاتها. فإذا كان المسافر يعتبر نفسه في حالة سفر ولم ينوي إقامة دائمة في المكان الذي يقيم فيه، فإنه يجوز له القصر والجمع.

شروط الجمع والقصر
من الشروط التي أشار إليها ابن عثيمين للجمع والقصر في السفر:

نية السفر: يجب أن يكون المسلم في نية السفر الشرعي الذي تتحدد مسافته في الفقه الإسلامي.
عدم نية الإقامة: يجب أن لا ينوي المسافر الإقامة المستقرة في المكان الذي يسافر إليه، بل يكون قصده البقاء مؤقتاً ثم العودة.
تحقق المسافة المعتبرة شرعاً: يجب أن تتجاوز مسافة السفر المسافة المعتبرة شرعاً، والتي تقدر بحوالي 80 كيلومتراً.
تطبيق الفتوى
من خلال فهم فتوى ابن عثيمين، يتضح أن الموظفين، والطلاب، والأشخاص الذين يسافرون لفترات طويلة لأغراض معينة مثل العمل أو الدراسة، دون نية الاستقرار الدائم، يجوز لهم الترخص برخص السفر. لذا، يمكنهم الجمع والقصر في الصلاة خلال فترة سفرهم التي قد تمتد لشهرين أو أكثر.

في الختام، يعتبر الجمع والقصر في الصلاة من الرخص التي منحها الله تعالى للمسلمين لتيسير العبادة عليهم في ظروف السفر. وفتوى الشيخ ابن عثيمين تبيّن أن هذه الرخصة متاحة طوال فترة السفر مهما طالت، بشرط عدم نية الإقامة الدائمة في المكان المسافر إليه. ويظل الالتزام بشروط السفر والنية الصادقة هو الأساس في تطبيق هذه الرخص.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.