استطلاع إسرائيلي: الانقسام السياسي مستمر ولا حكومة لنتنياهو
استطلاع إسرائيلي: الانقسام السياسي مستمر ولا حكومة لنتنياهو

استطلاع إسرائيلي: الانقسام السياسي مستمر ولا حكومة لنتنياهو

Rayan11 سبتمبر 2022

أظهر استطلاع حديث للرأي استمرار الجمود السياسي داخل إسرائيل، وهو ما انعكس في النتائج التي أكدت عدم قدرة أي كتلة على تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أن الجمود السياسي في إسرائيل مستمر، حيث أظهر استطلاع انتخابي أنه إذا أجريت انتخابات في الوقت الحاضر، فلن تتمكن أي كتلة من تشكيل حكومة.

وبحسب الصحيفة، احتفظت كتلة زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو بـ 59 مقعدًا في استطلاعات الرأي الجديدة، ما يعني أنها لا تزال بحاجة إلى مقعدين لتصل إلى عتبة 61 مقعدًا المطلوبة لتشكيل ائتلاف إسرائيلي جديد.

وبحسب الصحيفة، حصلت الكتلة اليمينية على نفس النسبة في استطلاع أجرته صحيفة “معاريف” العبرية الجمعة الماضي.

ووجد الاستطلاع أنه إذا أجريت الانتخابات اليوم، فإن حزب الليكود سيبقى أقوى حزب في الكنيست الإسرائيلي بـ 32 مقعدًا.

في غضون ذلك، فاز حزب “هناك مستقبل” برئاسة رئيس الوزراء الحالي يائير لبيد، الذي يجلس بشكل مريح، بحسب الصحيفة، بالمركز الثاني بحصوله على 23 مقعدًا في الكنيست الإسرائيلي.

وأكد الاستطلاع أن كتلة “معسكر الدولة” التي يرأسها وزير الدفاع بيني جانتس ما زالت تتضاءل في التأييد، حيث فازت بـ 12 مقعدًا فقط.

وأشارت الصحيفة إلى أن نائبي الكنيست، بتسلئيل سموتريتش، وحزب الصهاينة الدينيين بزعامة إيتامار بن غفير، فازا بـ (11) مقعدًا في الاستطلاع.

وأشارت الصحيفة إلى أن حزب شاس فاز بمقعد جديد على حساب الليكود، حيث ارتفعت نتيجته في الاستطلاع إلى (9) مقاعد، فيما بقي حزب يهدوت هتوراة اليميني ثابتًا عند (7) مقاعد.

وفاز كل من وزير المالية أفيغدور ليبرمان من كتلة يسرائيل بيتنو وعضو الكنيست منصور عباس والقائمة المشتركة بـ (5) مقاعد لكل منهم.

بينما فشلت كتلة روح الصهيونية مرة أخرى في تجاوز العتبة الانتخابية، وحصلت على (1.1%) فقط من الأصوات في الاستطلاع، مما أثار التكهنات بأن وزير الداخلية أييليت شاكيد ووزير الاتصالات يوعاز هندل قد ينفصلان بعد أشهر فقط من اندماج الفصائل.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.