شاهد: حقيقة فيديو الرذيلة خالد حرية
حقيقة فيديو الرذيلة خالد حرية

شاهد: حقيقة فيديو الرذيلة خالد حرية

Rayan
بانوراما
Rayan20 أغسطس 2022

تداولت منصات إعلامية حقيقة فيديو الرذيلة خالد حرية خلال الساعات الماضية، حيث انتشرت الكثير من مقاطع الفيديو الفاضحة للشيف الإماراتي، مما أثار دوافع الناس للتعرف على كل ما لديه من معلومات.

خالد هو أحد الأشخاص المعروفين على نطاق واسع في الإمارات العربية المتحدة. وهو الرئيس التنفيذي لجمعية مشجعي نادي الشارقة الرياضي. كما أنه يعتبر رجل أعمال إماراتي وله ثروة كبيرة. أما نشأته فكانت في الشارقة إحدى دول الإمارات العربية المتحدة.

له العديد من الإنجازات والألقاب الشخصية المتميزة في عالم الرياضة. أصبح من أشهر رجال الشارقة بعد قضيته الأخيرة. وتم سجنه بسبب العديد من القضايا التي تورط فيها. وفي الساعات القليلة الماضية نشرت العديد من الصفحات على الإنترنت مقاطع فيديو لشباب يمارسون الفاحشة. وكان خالد أحد الشباب الذين ظهروا في الفيديو كليب.

فيديو الرذيلة خالد حرية كامل اضغط هنا

وصدر مرسوم ملكي بشكل عاجل بمجرد انتشار الخبر. ووفقًا لشرطة الإمارات العربية المتحدة، سيتم القبض على أي شخص يرتكب مثل هذه الأفعال. كما تعتبر قصته من أشهر القصص في الشارع الإماراتي والعربي. وهناك جزءًا من فيديو الرذيلة الشهير. كما حكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى عامين بتهمة الترويج للفساد.

يذكر أن قصته كانت معروفة على نطاق واسع في العالم العربي، وليس فقط في بلده. لأن هذه الحوادث المؤسفة تورط فيها أكثر من 12 شخصًا. وهذا مخالف لعادات وتقاليد الجالية المسلمة.

خالد الحرية، من مواليد الإمارات العربية المتحدة، إماراتي الجنسية. قدم العديد من الأطباق خلال مسيرته المهنية في مجال الطهي التي تقرب من ثلاثين عامًا، حتى أصبح من المشاهير، وأحد أبرز الطهاة في الوطن العربي.

تمكن من بناء قاعدة جماهيرية ضخمة وشعبية في جميع أنحاء العالم، وحقق خالد نسبة عالية من الأرباح، مستمتعًا بجاذبية وخبرة طويلة في هذا المجال. ويقدم العديد من الأعمال التي نالت إعجاب العديد من الإماراتيين والعرب، وتصدرت محركات البحث اسمه بعد أنباء اعتقاله من قبل قوات الأمن الإماراتية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.