ليبيا تتطلع إلى إنتاج مليوني برميل نفط يوميًا
ليبيا تتطلع إلى إنتاج مليوني برميل نفط يوميًا

ليبيا تتطلع إلى إنتاج مليوني برميل نفط يوميًا

Rayan
اقتصاددوليات
Rayan9 أغسطس 2022

تتطلع ليبيا إلى إنجاز خطة من شأنها أن تؤدي إلى إنتاج نفطي بمليوني برميل يوميًا، بعد اضطرابات في هذا القطاع سببتها احتجاجات بسبب رفض رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايته، عبد الحميد الدبيبة، تسليم السلطة. إضافة إلى إقالة رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله.

وطالب رئيس مجلس الرئاسة محمد المنفي وعبد الحميد الدبيبة ومحافظ البنك المركزي صادق الكبير ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك خلال اجتماع عقده يوم الثلاثاء بمقر مجلس الوزراء. بضرورة وضع خطة لتحقيق الهدف المذكور.

وناقش الاجتماع متابعة تنفيذ الميزانية الاستثنائية لمؤسسة النفط، ووضع خطة وصفها بيان لمجلس الرئاسة بأنها واقعية لتصل الانتاج إلى مليوني برميل يوميًا.

وشدد الاجتماع، الذي خصص لتنفيذ الميزانية الاستثنائية للمؤسسة الوطنية للنفط، على ضرورة وجود نظام حوكمة في المؤسسة. وإعداد خطة متوسطة وطويلة المدى للقطاع تساهم في تحقيق الاستقرار وزيادة الإنتاج.

وأعربوا عن دعمهم للجهود التي ساهمت في عودة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الإغلاق، والتي تجاوزت مليوني ومائتي ألف برميل يوميًا، بحسب بيان نشرته الصفحة الرسمية لحكومة الوحدة الوطنية الليبية المنتهية ولايتها.

النفط هو العمود الأبرز للاقتصاد الليبي. لكنه عانى عدة انتكاسات بسبب الاحتجاجات والتحركات العسكرية التي تشهدها بعض المجالات، وسط جهود غربية لدفع ليبيا لزيادة إمداداتها لوقف الرهان على إمدادات الطاقة الروسية.

وقال المجلس الرئاسي في بيان إن “الاجتماع ضم رئيس اللجنة الادارية للمؤسسة الوطنية للنفط فرحات بن قدارة وأعضاء لجنة متابعة الموازنة الاستثنائية للمؤسسة الوطنية للنفط المشكلة بقرار مجلس الوزراء رقم (154) لسنة 2022”.

وأضاف أن “الاجتماع ناقش تنفيذ الميزانية الاستثنائية للمؤسسة الوطنية للنفط والخطوات الفعلية وانعكاساتها على استقرار المؤسسة وزيادة الانتاج”.

وتأتي هذه الخطوة من قبل السلطات الليبية بعد إقالة صنع الله في وقت سابق، بعد خلافات مع وزير النفط في حكومة الوحدة الوطنية، محمد عون، وبعدها تم تعيين فرحات بن قدارة خلفًا له.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.