دراسة: العزلة تزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية
دراسة: العزلة تزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية

دراسة: العزلة تزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية

كازم كازم
أخبار الساعةصحة
كازم كازم5 أغسطس 2022

أفادت دراسة طبية أمريكية أن الوحدة والعزلة الاجتماعية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية بنحو 29%، وهي نسبة لا تقل خطورة عن العوامل الجسدية.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها “جمعية القلب الأمريكية” ونشرتها صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية، أن بحثًا جديدًا يشير إلى أن الصحة العقلية والجسدية يمكن أن تكون أساسية من حيث الحفاظ على تدفق الدم.

وأشارت إلى أن الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية يمكن أن يزيدا من خطر الإصابة بنوبة قلبية قاتلة بنسبة تصل إلى 29%.

وقالت الدراسة إنها توصلت إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل دقيق للعلاقة بين العزلة الاجتماعية وصحة القلب والأوعية الدموية، حيث وجدت أيضًا أن العزلة الاجتماعية والوحدة تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية وعائية قاتلة أخرى، وهي السكتة الدماغية، حيث يتوقف تدفق الدم إلى المخ.

وفي حديثه عن خلفية البحث، قال المؤلف المشارك للدراسة الدكتور كريستال سين: “على مدى أربعة عقود من البحث، ثبت بوضوح أن العزلة الاجتماعية والوحدة يرتبطان بنتائج صحية ضارة”.

وأوضح أن البحث يأتي في وقت يتزايد فيه الشعور بالوحدة، خاصة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا وأيضًا في الفئات العمرية الأكبر سنًا.

في تعريفه للحالتين، أشار سين إلى أن “العزلة الاجتماعية هي ندرة الاتصال بين شخص وآخر للعلاقات الاجتماعية مثل العائلة والأصدقاء، بينما الوحدة هي الشعور بالوحدة أو الاتصال بالآخرين غير المرغوب فيه”.

وقال: “بينما يبدو هذان الشرطان متشابهين، إلا أنهما مختلفان تمامًا في الواقع، ويمكن للأفراد أن يعيشوا حياة منعزلة نسبيًا ولا يشعرون بالوحدة. وعلى العكس من ذلك، قد يظل الأشخاص الذين لديهم العديد من الاتصالات الاجتماعية يعانون من الشعور بالوحدة”.

وأضاف: “مع ذلك، بشكل عام، هناك أدلة قوية تربط العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة مع زيادة خطر التدهور في صحة القلب والدماغ بشكل عام”.

وشدد سين على أن هناك حاجة ملحة لتطوير وتنفيذ وتقييم البرامج والاستراتيجيات للحد من الآثار السلبية للعزلة الاجتماعية والوحدة على صحة القلب والأوعية الدموية والدماغ، وخاصة بالنسبة للسكان المعرضين للخطر.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.