المغرب يعلن السيطرة على حرائق الغابات في إقليم خنيفرة
المغرب يعلن السيطرة على حرائق الغابات في إقليم خنيفرة

المغرب يعلن السيطرة على حرائق الغابات في إقليم خنيفرة

كازم كازم
2022-08-04T12:09:55+03:00
دوليات
كازم كازم4 أغسطس 2022

نجحت فرق مكافحة حرائق الغابات في المغرب، الأربعاء، في السيطرة على حريق كبير اندلع في غابات منطقة خنيفرة الواقعة بين جبال الأطلس المتوسط، ودمر نحو 200 هكتار.

وقالت السلطات إن فرق الإطفاء تمكنت من احتواء الحرائق المسجلة، منذ الثلاثاء، على مستوى غابة “جبل عمار تسكارت” وغابة “بويدار”.

واجهت فرق التدخل العديد من الصعوبات لاحتواء الحريق، تمثلت في وعورة التضاريس وكثافة الأشجار والرياح القوية والظروف المناخية غير المواتية.

وأعاقت رياح “الشرقْي” القوية وارتفاع درجات الحرارة في البلاد عمليات الإطفاء لساعات طويلة رغم استخدام طائرات متطورة لإطفاء الحرائق.

وتم حشد فرق التدخل الميداني، والتي تضم المئات من أفراد القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، والحماية المدنية، والمصالح المائية والغابات، والأمن والسلطات المحلية، فضلاً عن عناصر الانتعاش الوطني.

كما تم تعزيزه من قبل متطوعين من المناطق المحاذية للغابات، مدعومين بعربات إطفاء وشاحنات صهاريج وسيارات إسعاف وطائرات كندير.

وفيما يتعلق بالخسائر المسجلة، دمرت النيران حوالي 200 هكتار من “الغطاء الغابوي” المكون بشكل رئيسي من أشجار البلوط الأخضر والعرعر، دون تسجيل أي خسائر بشرية.

منذ عدة أيام، يتعرض المغرب لموجة حارة، حيث تقترب درجة الحرارة من 46 درجة مئوية، في وقت يعاني فيه البلد من جفاف استثنائي وندرة في المياه.

وقّعت مختلف الوزارات في الحكومة المغربية قبل أيام اتفاقية إطارية لدعم ضحايا حرائق المناطق الشمالية من المملكة بسبب موجة الحر، وخصصت 290 مليون درهم لهذا الهدف (أكثر من 28 مليون دولار).

وأشار بيان رسمي صادر عن الحكومة في هذا الصدد إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى “دعم المتضررين لإعادة تأهيل منازلهم وترميمها، والتخفيف من الآثار المترتبة على مربي المواشي والنحالين في المناطق المعنية”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.