سبب وفاة الصحفية صبرينة خليفي في الجزائر
سبب وفاة الصحفية صبرينة خليفي في الجزائر

سبب وفاة الصحفية صبرينة خليفي في الجزائر

Rayan
بانوراما
Rayan20 يونيو 2022

أعلنت وسائل إعلام جزائرية رسمية سبب وفاة الصحفية صبرينة خليفي مساء الأحد 19 يونيو 2022. والتي كانت تعمل في قناة كنال ألجيري الجزائرية. وصُدم المجتمع الإعلامي في الجزائر بنبأ وفاة الصحفية، خاصة أنها تعتبر من الوجوه الشابة في المجال الصحفي.

ونعت شخصيات سياسية وإعلامية بارزة على مواقع السوشيال ميديا الصحافية الجزائرية الشابة، مؤكدة أن المشهد الإعلامي في الجزائر خسر الكثير برحيلها المفاجئ وغير المتوقع.

ضجت منصات السوشيال ميديا، سواء على فيسبوك أو تويتر، ببرقيات تعزية في وفاة صابرينا المذيعة على قناة كانال أليجري الجزائري. والتي سبق لها العمل على عدة قنوات جزائرية خاصة، وأنها تعتبر واحدة من الوجوه الإعلامية المعروفة لدى الجماهير الجزائرية.

وبحسب ما نشره ناشطون على منصات الإنترنت المختلفة، فإن سبب وفاة الصحفية صبرينة خليفي في الجزائر، هو إصابتها بنوبة قلبية شديدة، أصيبت بها أثناء توجهها إلى العمل أمس الأحد.

نقلتها سيارة الإسعاف إلى المستشفى بسرعة، لكن الأطباء اعترفوا بوفاتها قبل وصولها إلى المستشفى.

ولدت الراحلة في الجزائر وتحمل أيضا الجنسية الجزائرية. توفيت عن عمر يناهز 37 عامًا. عملت في مجال الصحافة والإعلام السياسي لدولة الجزائر في القناة الجزائرية كنال ألجيري.

كانت من أشهر الصحفيين وأكثرهم تميزا الذين اعتادوا إيصال صوتها بدقة عالية في هذا المجال، لكنها استطاعت تكوين قاعدة جماهيرية كبيرة في المجتمع الإعلامي وأيضًا بين جميع معجبيها ومتابعيها في الجزائر والجزائر. العالم العربي.

وهي من الوجوه الشابة التي شاركت في العمل الإعلامي الجزائري. وهي مشهورة بين الشخصيات السياسية والإعلامية المنتشرة في الوطن العربي. تعمل على نقل الأخبار العاجلة بدقة وموضوعية وثقة، حيث تبادل نشطاء مواقع السوشيال ميديا تساؤلات حول السبب الحقيقي وراء وفاتها وهي في ريعان شبابها دون معاناة من المرض.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.