ارتفاع سعر النفط بالتزامن مع تخفيف القيود في الصين وشح الإمدادات
ارتفاع سعر النفط بالتزامن مع تخفيف القيود في الصين وشح الإمدادات

ارتفاع سعر النفط بالتزامن مع تخفيف القيود في الصين وشح الإمدادات

Rayan
اقتصاد
Rayan7 يونيو 2022

ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء، بسبب التعافي المتوقع للطلب في الصين، مع تخفيف ثاني أكبر اقتصاد في العالم للقيود الصارمة المفروضة لاحتواء جائحة كوفيد -19، ووسط شكوك بأن الزيادة في الإنتاج التي تستهدفها “أوبك+” المنتجين سوف يخففون من شح العرض.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 76 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 120.27 دولار للبرميل في الساعة 0413 بتوقيت جرينتش. كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 83 سنتًا أو 0.7% إلى 119.33 دولارًا للبرميل. وصل المؤشر إلى أعلى مستوى في 3 أشهر عند 120.99 دولارًا يوم الاثنين.

عادت الحياة في بكين وشنغهاي، المركز التجاري، إلى طبيعتها في الأيام الأخيرة، بعد شهرين من الإغلاق الصارم لوقف تفشي فيروس أوميكرون المتحور. وتم رفع حظر المرور وفتح المطاعم لتقديم خدمة العشاء يوم الاثنين في معظم أنحاء بكين.

ورفعت المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للنفط، سعر البيع الرسمي لشهر يوليو لخامها العربي الخفيف إلى آسيا بمقدار 2.10 دولار عن يونيو، بعلاوة قدرها 6.50 دولارات عن متوسط ​​سلطنة عمان/ دبي. بعيدًا عن أعلى مستوياتها المسجلة في مايو عندما ارتفعت الأسعار إلى مستويات كبيرة وسط مخاوف من اضطرابات الإمدادات الروسية.

في الأسبوع الماضي، قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، المعروفون جميعًا باسم أوبك+، زيادة الإنتاج لشهري يوليو وأغسطس بمقدار 648 ألف برميل يوميًا. أو بزيادة 50 في المائة عما كان مخططًا له سابقًا.

من ناحية أخرى، أظهر استطلاع أولي أجرته “رويترز” يوم الاثنين أن مخزونات الخام الأمريكية من المرجح أن تراجعت الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات البنزين ونواتج التقطير. ويعتقد على نطاق واسع أن قرار “أوبك+” بتقديم موعد زيادة الإنتاج من المرجح ألا يلبي الطلب.

وذلك لأن مخصصات الزيادة توزع على جميع الأعضاء. بما في ذلك روسيا التي تواجه عقوبات. ورفع سيتي وباركليز، الاثنين، توقعاتهما لأسعار الخام لهذا العام والعام المقبل، بسبب نقص الإمدادات الروسية وتأخر عودة النفط الإيراني إلى السوق.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.