فيديو .. دكتور احمد سعد متحرش جامعة التكنو يثير جدلا
فيديو .. دكتور احمد سعد متحرش جامعة التكنو يثير جدلا

فيديو .. دكتور احمد سعد متحرش جامعة التكنو يثير جدلا

Rayan
بانوراما
Rayan6 يونيو 2022

شغّل كثير من الأردنيين مقطع فيديو دكتور احمد سعد متحرش جامعة التكنو والذي انتشر على نطاق واسع خلال الساعات الماضية على منصات السوشيال ميديا، بعد مزاعم عن تورط أستاذ جامعي في قضية تحرش.

وتحت هاشتاغ “متحرش التكنو”، غرد آلاف المواطنين من الأردن والعالم العربي حول القضية، مطالبين بمحاسبة “المتحرش”، وأعربوا عن دعمهم للطالبة الضحية. والتي قالت في المقطع إن الأستاذ يرفض استقبال الشباب في مكتبه. لكن يستقبل الفتيات فقط ، مضيفة أن زميلتين أكدتا لها أنه حاول الاقتراب منهن في مكتبه.

وأوضحت أخرى أن الأستاذ المتهم قصد وضع درجات خاطئة للطالبات لإجبارهن على مراجعته في مكتبه. فيما دفعت هذه الضجة جامعة العلوم والتكنولوجيا لفتح تحقيق رسمي. مؤكدة في بيان لها أنها باشرت التحقيق في الحادث بهدف تقصي الحقيقة، وحفاظًا على سمعة الجامعة وأساتذتها والطلاب.

فيديو دكتور احمد سعد متحرش جامعة التكنو

اضغط هنا

كما أعلنت عن تشكيل لجنة لبحث موضوع القضية برئاسة أحد نواب رئيس الجامعة وعدد من العمداء. وشددت على أنها ستتخذ أكثر الإجراءات الرادعة بحق من تثبت إدانتهم أو تورطهم في هذه الجريمة، بينما ستحتفظ بالحق القانوني إذا تأكدت أن المعلومات غير صحيحة.

وشددت على ضرورة التعاون مع التحقيق من قبل من يمتلك أي معلومات مفيدة، واعدة بأن يتم التعامل معها بسرية تامة وبما يتماشى مع نهج احترام الخصوصية التامة. في الوقت نفسه انتشرت تعليقات كثيرة حول التحرش، ونشر العديد من المعلقين وقائع مماثلة وقعت معهم، والتي تورط فيها الأستاذ نفسه أيضًا.

غير أن الأستاذ المقصود نفى الحادث جملة وتفصيلًا، واعتبر في تغريدة عبر تويتر أنها مجرد “محاولات لتشويه سمعته”. كما تعهد “بالرد عليها بالطرق القانونية”. من ناحية أخرى ، تم نشر هاشتاغ “متحرش التكنو” على مواقع السوشيال ميديا في الأردن، بعد انتشار المقطع الصوتي. وطالب الكثيرون بمعاقبة المتحرش إذا تأكدت الواقعة وثبتت صحتها.

كما نشر العديد من المغردين صورة للأستاذ المتهم، بهدف الكشف عن هويته، داعين إلى فضح جميع المتحرشين أينما كانوا، وخاصة في القطاع التربوي. واستنكر الكثيرون ما حدث للطالبات، بحسب القصة التي انتشرت، فيما قال معلقون إن التحرش بطلاب الجامعات انتشر بشكل ملحوظ في البلاد.

وعبر أحد المعلقين عن استغرابه من صمت الطالبات اللاتي تعرضن للتحرش، فيما أشاد آخر بشجاعة الفتيات اللائي نشرن المقاطع الصوتية. وأعربت المدونة والمخرجة آلاء حمدان عن إعجابها بالفتيات اللواتي قررن الإعلان عما تعرضن له، وأكدت أن القضية “ستكبر” على حد تعبيرها، الأمر الذي سيثني حتماً المتحرّشين الآخرين عن القيام بأي إجراء مماثل.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.