بلغ عدد الدول التي دخلت في الحرب العالمية الأولى
بلغ عدد الدول التي دخلت في الحرب العالمية الأولى

بلغ عدد الدول التي دخلت في الحرب العالمية الأولى

كازم كازم
بانوراما
كازم كازم14 مايو 2022

بلغ عدد الدول التي دخلت في الحرب العالمية الأولى حيث يبحث الطلاب دائمًا عن إجابة الأسئلة. في إشارة إلى أن هذا السؤال يعتبر من الأسئلة التاريخية التي تواجه الطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية في مختلف المستويات الدراسية، سواء في المستوى المتوسط. أو حتى المرحلة الثانوية.

ولا بد من الإشارة إلى أن حرب العالم الأولى بدأت عام 1914 وانتهت عام 1918. وقد وصفت حينها بالحرب التي سوف تنتهي كل الحروب، وقد كان في أكثر من 60 مليون فرد عسكري، وقد لقي أكثر من تسعة ملايين مقاتل وسبعة ملايين مدني مصرعهم نتيجة هذه الحرب، ولقد كان من نتائج الحرب العالمية الأولى هي انتصار القوات الحلفاء.

وتسببت الحرب العالمية الأولى في إنشاء مؤتمر باريس للسلام في عام 1919م، والتي كان سببها اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند. بدأت الحرب العالمية الأولى عام 1914م، وذلك على إثر اغتيال الأرشيدوق فرانز فرديناند، واستمرت الحرب حتّى عام 1918م

بلغ عدد الدول التي دخلت في الحرب العالمية الأولى

شاركت كلا من النمسا المجر، وبلغاريا، والإمبراطوريّة العثمانيّة (دول المحور) ضد بريطانيا، وروسيا، وفرنسا، وإيطاليا، ورومانيا، واليابان، والولايات المتحدة الأمريكيّة (دول الحلفاء)، وكما شهدت هذه الحرب مستويات لا مثيل في لها في الحروب والمجازر المرتكبة فيها والدمار التي سببتها الحرب، وكان ذلك بسبب التقنيات العسكرية الحديثة المستخدمة في الحرب العالمية الأولى.

(النمسا والمجر، بلجيكا، البرازيل، بريطانيا، بلغاريا، الصين، فرنسا، وبنما، ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، اليونان، إيطاليا، ليبيريا، الجبل الأسود، الدولة العثمانية، البرتغال، رومانيا، روسيا، صريبا، غواتيمالا، وهايتي، وهندوراس، ونيكاراغوا، وسان مارينو، وسيام).

نتائج الحرب العالمية الأولى

في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم 11 نوفمبر 1918م، انتهت الحرب العالمية الأولى بانتصار دول الحلفاء، والتي اندلعت بسبب اغتيال ولي عهد النمسا فرانز فرديناند، واستمرت لأكثر من 4 سنوات. مما تسبب في سقوط أكثر من 45 مليون ضحية من بين القتلى. والجرحى، إذ أدت هذه الحرب إلى نزوح ملايين الأشخاص.

بعد الحرب العالمية تغيرت قارة أوروبا تمامًا عن قارة أوروبا منذ عام 1914م، التي كانت في حالة اضطراب وفوضى، حيث اختفت الإمبراطوريات القديمة لألمانيا وروسيا والإمبراطورية النمساوية المجرية. وبعد هذه الحرب تم إبرام معاهدة فرساي، وهي المعاهدة التي أغلقت الستار رسميًا على حقائق حرب العالم الأول.

وقعت الاتفاقيات في 28 يونيو 1919م، ونصت معاهدة فرساي على انتهاء الحرب العالمية الأولى، وشروط السلام بين الحلفاء المنتصرين وألمانيا، وحملت معاهدة فرساي ألمانيا مسؤولية بدء الحرب وفرضت عقوبات قاسية من حيث فقدان الأراضي ودفع تعويضات ضخمة ونزع السلاح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.