شاهد: فيديو استشهاد شيرين ابو عاقلة يتصدر مواقع التواصل
فيديو استشهاد شيرين ابو عاقلة يتصدر مواقع التواصل

شاهد: فيديو استشهاد شيرين ابو عاقلة يتصدر مواقع التواصل

Rayan
أخبار فلسطين
Rayan11 مايو 2022

تصدر مقطع فيديو استشهاد شيرين ابو عاقلة مراسلة الجزيرة منصات السوشيال ميديا، فبين ولادتها في مدينة القدس المحتلة عام 1971 واستشهادها اليوم الأربعاء برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مخيم جنين بالضفة الغربية مسيرة إنسانية وإعلامية للشهيدة الراحلة شيرين. والتي كانت دائمًا حاضرو في مناطق الأحداث في الأراضي الفلسطينية لنقل الحقيقة إلى العالم.

منذ انضمامها إلى قناة الجزيرة عام 1997 ولمدة ربع قرن، ظلت أبو عاقلة في بؤرة الخطر لتغطية حروب الاحتلال الإسرائيلي وعدوانه على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة. وفي مقابلة سابقة مع قناة الجزيرة، قالت الشهيدة إن الاحتلال الإسرائيلي يتهمها دائمًا بتصوير مناطق أمنية، وأنها شعرت دائمًا بأنها مستهدفة، وأنها تواجه كلاً من جيش الاحتلال والمستوطنين المسلحين.

فيديو استشهاد شيرين ابو عاقلة

وروت أبو عاقلة أن أكثر اللحظات تأثيراً كانت لحظة زيارة سجن عسقلان والاطلاع على أحوال الأسرى الفلسطينيين، الذين قضى بعضهم أكثر من 20 عاماً خلف القضبان، وهم ينقلون معاناتهم لعائلاتهم وإلى العالم. تعود أصول الزميلة الراحلة شيرين إلى مدينة بيت لحم، لكنها ولدت وترعرعت في القدس وأكملت تعليمها الثانوي في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا.

درست الهندسة المعمارية في البداية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم انتقلت إلى الصحافة المكتوبة وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن. وتندد قناة الجزيرة بجريمة القتل المأساوية وتعتبرها خرقًا للقوانين والأعراف الدولية وتحمل حكومة الاحتلال وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين.

“في الطريق إلى جنين” هذه آخر ما خطته مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة على صفحتها على فيسبوك قبل أيام، وهي في طريقها إلى مدينة جنين شمال الضفة الغربية لتغطية توغلات الاحتلال التي استمرت لعدة أشهر. في الطريق أيضًا ، التقطت شيرين بعدستها مشهدًا لآخر قطرات المطر على فلسطين، وكأنها تعلم أنه سيكون شتاءها الأخير، أو كأنها أدركت أن هذا الطريق لن يعود منه مرة أخرى.

آخر لحظات شيرين ابو عاقلة

وكالعادة توجهت في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء إلى الميدان وارتدت زيه الصحفي الذي يميز هويتها الصحفية لتجنب أي مخاطر. وتوجهت إلى منطقة الجابريات الواقعة بين مخيم جنين وقرية برقين غربي مدينة جنين، لتبلغ عن اقتحام جنود الاحتلال المدججين بالسلاح للمنطقة بهدف اعتقال مطلوب فلسطيني حاصر منزله وبدأ الاتصال عبر مكبرات الصوت.

لم يمض وقت طويل، وكأن الاحتلال أدرك مسبقًا فشل مهمته، فبدأ في إطلاق النار عشوائًيا. أصيبت شيرين برصاصة قناص إسرائيلي في رأسها وسقطت على الأرض، وقبل لحظات أصيب الصحفي علي السمودي الذي يعمل منتجًا لقناة الجزيرة في جنين برصاصة في الكتف.

وحاول الزملاء والمتواجدون بين المواطنين بذل قصارى جهدهم لإنقاذها ونقلها إلى مستشفى ابن سينا ​​التخصصي بالمدينة، إلا أن وفاتها أعلن عنها بعد فشل محاولات إحيائها. عمّ الحزن والسخط الشعب الفلسطيني بأسره والصحافة على وجه الخصوص.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.