سبب وفاة عادل الملا القطري ومن هو على ويكيبيديا ؟
سبب وفاة عادل الملا القطري ومن هو على ويكيبيديا ؟

سبب وفاة عادل الملا القطري ومن هو على ويكيبيديا ؟

Rayan
منوعات
Rayan8 مايو 2022

كشفت وسائل إعلام قطرية سبب وفاة عادل الملا القطري ويكيبيديا، حيث نعت قنوات “الكاس” لاعب المنتخب الوطني السابق والمحلل الفني، الذي وافته المنية مساء السبت الموافق 7 مايو 2022. وبحسب قنوات “الكاس”، توفي الملا إثر إصابته بنوبة قلبية.

عادل الملا، من مواليد 1970، لعب سابقًا لأندية العربي والخور والريان في قطر. توج بالنادي العربي في بطولة الدوري القطري خمس مرات وكأس الأمير ثلاث مرات وكأس ولي العهد مرة واحدة ونفس الشيء مع الريان.

شارك مع المنتخب القطري في دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة 1992، وتوج مع المنتخب في كأس الخليج الحادي عشر التي أقيمت في نفس العام بالدوحة. استقبل الشارع الرياضي القطري بحزن خبر وفاة عادل الملا لاعب منتخب قطر السابق. ومحلل رياضي في قنوات الكاس الرياضية القطرية.

يعتبر من أهم المحللين الرياضيين في قطر ودول الخليج العربي. وأحد نجوم الدوري القطري والمنتخب الوطني ومنتخب العربي ومنتخب الريان. وكانت صفحات رياضية ومواقع إخبارية قد غطت خبر وفاة نجم المنتخب القطري ومحلله على قنوات الكاس الرياضية.

جاء سبب الوفاة اليوم جراء إصابته بنوبة قلبية مفاجئة خلال الساعات الماضية أثناء تواجده في العاصمة البريطانية لندن. وسيتم نقل جثمان المتوفى في غضون الساعات القليلة القادمة، من بريطانيا إلى قطر. كما سيتم الإعلان عن موعد صلاة الجنازة عند وصول جثمانه على الفقيد.

لعب عادل الملا دور البطولة مع عدد من الأندية القطرية، وكذلك على المستوى الدولي. وله العديد من المشاركات المتميزة مع المنتخب القطري. بدأ في النادي العربي القطري. ثم انتقل إلى الخور ومن هناك إلى نادي الريان. وعاد في النهاية إلى العربي القطري.

مسيرة طويلة ومتميزة للنجم القطري الذي كان دائمًا في الموعد وفي جميع المناسبات. وسبق أن صرح عادل عبر قناة الكاس بأنه من مشجعي نادي النصر السعودي. يستقطب “العالمي” اهتمام وحب أتباع الساحرة المستديرة في الوطن العربي بأدائه المتميز في جميع المسابقات.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.