من هي الحميراء ؟ ولماذا سميت بهذا الاسم ؟
من هي الحميراء ؟ ولماذا سميت بهذا الاسم ؟

من هي الحميراء ؟ ولماذا سميت بهذا الاسم ؟

Rayan
منوعات
Rayan23 أبريل 2022

من هي الحميراء ؟ ولماذا سميت بهذا الاسم ؟ وهي أبرز الشخصيات التي حققت مكانة كبيرة في الدولة الإسلامية، ويقال عن الفتاة بلقبها شديد البياض لدرجة أنها تميل إلى اللون الأحمر. وكانت السيدة الحميراء من أبرز النساء في عهد الرسول محمد ومن صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم، وحققت مكانة مرموقة من خلال الأعمال الصالحة التي قامت بها من أجل الإسلام.

كانت من نساء المؤمنين ونالت مكانة كبيرة في الدين الإسلامي وحققت شهرة واسعة لمشاركتها في العديد من المعارك والغزوات، وقدمت العون لأصحاب رسول الله. هي من أبرز السيدات الجميلات، والتي اتسمت بالجمال، وهي الزوجة الثالثة للرسول، ولم تتزوج رجلاً آخر قبل الرسول.

وقد أوردت مجموعة من الأحاديث النبوية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وكانت أحب زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام إليه، توفيت عام 678 هجري. ومن الحقائق التاريخية الثابتة أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم انتشروا في العالم وفي مختلف البلدان بعد الرسول صلى الله عليه وسلم ليقوموا بواجب التعليم والوعظ والإرشاد.

من هي الحميراء ؟ ولماذا سميت بهذا الاسم ؟

الإجابة هي: أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وهي من زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم.

كانت أرض الله المقدسة، والطائف، والبحرين، واليمن، والشام، ومصر، والكوفة، والبصرة وغيرها من المدن الكبرى مقراً لهذه الطائفة المباركة من الصحابة. وانتقل بيت الخلافة الإسلامية بعد سبعة وعشرين عاماً من المدينة المنورة إلى الكوفة ثم إلى دمشق. إلا أن هذه الأحداث وانتقال بيت الخلافة من مكان إلى آخر لم تهز المكانة العلمية والأخلاقية والروحية التي ترسخت في نفوس الناس تجاه المدينة المنورة.

كانت المدينة المنورة في ذلك الوقت محتضنة من قبل عدة مدارس علمية ودينية يشرف عليها أبو هريرة وابن عباس وزيد بن ثابت وغيرهم رضي الله عنهم جميعاً. إلا أن أعظم مدرسة شهدتها المدينة المنورة في ذلك الوقت كانت ركن المسجد النبوي، وهو قريب من حجرة الرسول ومجاور لمنزل زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم. ومعلمة هذه المدرسة كانت أم المؤمنين رضي الله عنها.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.