شاهد: فيديو حادث ابو سمبل في اسوان يثير جدلا واسعا
فيديو حادث ابو سمبل في اسوان يثير جدلا واسعا

شاهد: فيديو حادث ابو سمبل في اسوان يثير جدلا واسعا

Rayan
بانوراما
Rayan13 أبريل 2022

أحدث فيديو حادث ابو سمبل في اسوان جدلًا واسعًا حيث وقع حادث مأساوي صباح اليوم الثلاثاء 13 إبريل 2022. بعد اصطدام حافلة سياحية بسيارة ربع نقل. توفي 10 بينهم 5 سياح وسائق حافلة ومرشد سياحي كان يرافق سائحين من جنسيات مختلفة.

تداولت صفحات محافظة أسوان على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورًا ومقاطع فيديو للحادث. وقدمت التعازي لأسر الضحايا. فيما نعى عدد كبير من المرشدين السياحيين المرشد السياحي الفرنسي “محمد كوستا” الذي توفي في حادث أبو سمبل على طريق أسوان صباح اليوم.

سرد المرشد السياحي محمد يوسف عجاج، الذي صادف مروره على طريق أبو سمبل وقت وقوع الحادث. شهادته حول الدقائق التي تابع خلالها تداعيات الحادث. وقال إنه كان يمر في السادسة والنصف من صباح اليوم، مع السياح لزيارة معبد أبو سمبل.

وأضاف: “شوفنا عربية ربع نقل بيقولوا إنها عربية سمك ومحملة بنزين خابطة في وش الأتوبيس والنار مولعة من كل حتة والأتوبيس اتحرق”.

وتابع في روايته عن تفاصيل الحادث، إنه لم يتمكن من التوقف لمعرفة ما حدث بسبب تخوف السياح الأجانب الذي كان يرافقهم. ثم قرروا  العودة “خافوا وطلبوا يرجعوا من الطريق بعدها بـ10 دقايق”.

فيديو حادث ابو سمبل في اسوان

وأصيب المصابون في الحادث بجروح تتراوح بين كسور وكدمات وجروح. وبحسب الصفحة الرسمية لمحافظة أسوان، انتقل اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على الفور إلى المستشفى الجامعي وأمر بالعلاج اللازم للمصابين.

كما تم إجراء فحوصات الأشعة والفحوصات الطبية اللازمة بعد نقلهم بسيارات إسعاف مجهزة بفرق طبية من الأطباء والمسعفين، بالإضافة إلى الأدوية والمحاليل.

أسفر الحادث المروري على طريق أبو سمبل عن مقتل 10 أشخاص، بينهم 4 سياح فرنسيين وبلجيكي واحد و5 مصريين.

جاء ذلك نتيجة اصطدام الباص السياحي المتجه إلى مدينة أبو سمبل السياحية وسيارة ربع نقل متجهة إلى مدينة أسوان عند الكيلو 43 من اتجاه كمين أبو سمبل.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.