حكم التدخين في رمضان عند طائفة السيستاني
حكم التدخين في رمضان عند طائفة السيستاني

حكم التدخين في رمضان عند طائفة السيستاني

Rayan
بانوراما
Rayan3 أبريل 2022

حكم التدخين في رمضان عند طائفة السيستاني حيث نشر موقع المرجع الشيعي آية الله السيستاني فتوى جديدة صادرة عن المراجع الشيعية، مع حلول شهر رمضان، تسمح بتدخين السجائر ومضغ العلكة دون إفطار.

جاء ذلك رداً على أحد السائلين، حيث جاء في الفتوى: يجوز للصائم أن يدخن السجائر في نهار رمضان؛ لأن دخانها لا يفطر، وليس طعامًا يدخل الجوف، في حين اشترط المرجع الشيعي آية الله محمد صادق الصدر أن لا يدخن الصائم أكثر من ثلاث سجائر.

حكم التدخين في رمضان عند طائفة السيستاني

كما أباح السيستاني مضغ العلكة في نهار رمضان، وفتاوى أخرى أباحت جماع المرأة دون أن تفسد صومها، ولا يجب عليها الاغتسال، في باب النكاح في كتاب الكافي. أحد الكتب الأربعة التي وافق عليها الشيعة الإثنا عشرية.

تلتقي هذه الفتوى الشيعية بفتوى قديمة للمفكر الإسلامي جمال البنا أثارت في ذلك الوقت جدلاً واسعاً بين الفقهاء المعاصرين. ويختصر البنا رأيه بقوله: “الصائم الذي يدخن نهار رمضان لا يفطر، فلا يثقل الله على الإنسان ما لا سلطان عليه. مضيفًا، كلما زاد إيماننا بحرية الرأي كلما منحنا حرية الرأي للآخرين.

ويشير إلى أن عبارة “شرب الدخان” هي ما جعل الفقهاء يعتبرونها مفطرة على أساس أنها مشروب مع أنها ليست سائلة، وعلى هذا الأساس اعتبرتها الحركة النقابية في مصر مادة غذائية عند وضع شركات التبغ ضمن نقابة الصناعات الغذائية.

وتوقع البنا حينها أن تثير تصريحاته جدلاً بين الفقهاء، معتبراً أنه لم يعامله أحد من قبل، مشيراً إلى عالم أزهري ظهر في الأربعينيات اسمه “الشيخ بخيت” وقال إن الصوم ليس واجباً على غير القادرين على ذلك، فاندلعت ثورة الأزهر وتم تحويلهم إلى القضاء.

التدخين يفطر بإجماع الفقهاء

وردا على ذلك قال الشيخ الدكتور أحمد طه ريان العميد السابق لكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وأستاذ الفقه المقارن: “التدخين شعور وشهوة بمعنى أنه مادة مرغوبة. لذلك، إذا بقي المدخن لفترة طويلة دون تدخين، فإن حواسه كلها تتطلع إلى هذا الشيء، وتشم رائحة دخان حتى لو جاءت من بعيد”.

وتساءل: من قال إن التدخين أخلاق؟ إنها مادية لأنها لها طعم وشعور ورائحة. هل ينكر أحد شعور ورائحة التدخين وأن له طعم. إذا لم يتم إنكار هذه الأمور، فكيف يمكن القول إنها روحية، رغم أن الشيء الأخلاقي هو ما لا يشعر به ولا يتذوقه ولا يرغب فيه. وهذه مغالطة وتخريب، لأنها كلام اتفق عليه جميع الفقهاء منذ ظهور التدخين.

ومضى يقول: اختلف الفقهاء في ظهوره هل هو حلال أم حرام أم مكروه، ولكن بعد التجارب المعملية التي أجريت عليه وخلص إلى أنه يسبب العديد من الأمراض، أخطرها سرطان الرئة والحبال الصوتية الخ. وقد تم الاتفاق الآن بين العلماء على أنه حرام.

واعتبر الدكتور ريان أن القول بأن التدخين لا يفطر ليس بيانًا علميًا، بل هو نوع من الخداع، لأن الفقهاء اتفقوا على أنه من المفطرات، وهناك لا مجال هنا للقول بأن هذا لم يرد ذكره في العام الذي مضى قبل 1400 عام. في حين أن التدخين حديث العهد، بمعنى أنه منذ حوالي مائتي أو ثلاثمائة عام، فإن هذا الاحتجاج هو أيضًا نوع من المغالطة. وقال الدكتور ريان: يكفي للفقهاء أن يتفقوا على أنها تفطر للصائم، فلا يوجد الآن أحد من فقهاء العصر يقول غير ذلك.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.