تداعيات الحرب الروسية.. توقعات بانهيار الدولار مقابل الشيكل
تداعيات الحرب الروسية.. توقعات بانهيار الدولار مقابل الشيكل

تداعيات الحرب الروسية.. توقعات بانهيار الدولار مقابل الشيكل

Rayan7 مارس 2022

يتواصل تراجع الشيكل الإسرائيلي أمام العملات الأجنبية الرئيسية، وخاصة الدولار، في ظل الطلب الكبير على العملة الأمريكية كملاذ آمن في ظل حرب روسيا على أوكرانيا، وتوقعات بفرض عقوبات غربية على قطاع النفط الروسي.

ارتفع الدولار اليوم الاثنين بنسبة 1.1% ووصل إلى 3.28 شيكل، واليورو بنسبة 0.2%، ووصل إلى 3.58 شيكل، في وقت استمر فيه الروبل الروسي في التراجع السريع بنحو 9% ووصل إلى 133 روبل للدولار.

توقع المحللون أن التأثير الرئيسي للحرب على أوكرانيا سيكون تسارع التضخم في إسرائيل، وأنه سيرتفع بنسبة 2.5% من خلال زيادة أسعار السلع حول العالم.

قال محللون تحدثوا إلى صحيفة كالكاليست العبرية المتخصصة في الشؤون الاقتصادية، إنه قبل الحرب على أوكرانيا، كانت التوقعات تشير إلى أنه سيكون هناك 10 زيادات في أسعار الفائدة في إسرائيل خلال عام 2022 من 0.25% إلى 2.75%.

وأشار محللون إلى أنه بدون حل دبلوماسي سريع، يمكن أن يؤدي الارتفاع الحاد في أسعار السلع والطاقة والأضرار الحقيقية للتجارة العالمية إلى ركود في دول حول العالم، بما في ذلك إسرائيل.

توقعات بهبوط مدوي للدولار

بدوره، قال الصراف الفلسطيني الكبير، صبحي فروانة، إن صعود الدولار مقابل الشيكل مضطرب حاليًا، مرتبطًا بحالة الحرب في أوكرانيا، والعقوبات المفروضة على روسيا، وتوجهات الدول حول العالم نحو الملاذات الآمنة التي تعتبر العملة الأمريكية منها.

وأضاف فروانة، في تصريح تابعته “غزة تايم”، أن التقلبات السريعة في أسعار العملات مقابل الشيكل ستستمر في الهيمنة على الوضع في ظل استمرار الحرب على أوكرانيا، وانعدام الاستقرار السياسي حول العالم.

وأشار فروانة إلى احتمال كسر الدولار حاجز 3.30 شيكل، مع زيادة كبيرة في فرص الانهيار السريع له.

وتوقع فروانة انخفاضًا قويًا ومدويا للدولار مقابل الشيكل إذا سيطرت روسيا على أوكراني ، والعكس بالعكس إذا طال أمد الحرب.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.