الخارجية المصرية توضح حقيقة إقامة منطقة صناعية على حدود غزة
الخارجية المصرية توضح حقيقة إقامة منطقة صناعية على حدود غزة

الخارجية المصرية توضح حقيقة إقامة منطقة صناعية على حدود غزة

Rayan
أخبار الساعةدوليات
Rayan10 نوفمبر 2021

نفت الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، وجود أي خطط لإنشاء منطقة صناعية واقتصادية على الحدود بين مصر وقطاع غزة، مؤكدة أن إعادة الإعمار ستكون داخل غزة.

بدوره، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات تابعتها “غزة تايم”، خلال لقائه الصحفيين قبل مغادرته واشنطن العاصمة، إن “مصر تولي اهتمامًا كبيرًا بإعادة إعمار غزة بعد الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع في مايو الماضي”.

وأشار شكري إلى ضرورة قيام مصر بإعادة الإعمار بعد أن أوقفت دول كثيرة إعادة إعمار غزة، مشيرًا إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن عن 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة.

وأضاف أن الشركات المصرية تعمل بخبراتها بشكل مباشر، ولعبت دورًا رئيسيًا بإزالة الدمار الذي لحق بالمباني، بالإضافة إلى العمل المكثف لترميم البنية التحتية من أجل تأمين حياة كريمة لأهالي غزة.

وأوضح أنه يتم بذل جهود داخل غزة لإعادة الحياة وتوفير فرص العمل وتحسين الوضع الاقتصادي بشكل عام مع مراعاة احتياجات الأشقاء في غزة.

وأضاف شكري: “نعمل على استقرار الأوضاع لتحقيق السلام في المنطقة الذي يحتاج إلى مزيد من الجهد”، مشيرًا إلى أن مصر تعمل مع كافة الفصائل الفلسطينية بما يراعي مصالح الشعب الفلسطيني.

وفي الوقت نفسه، قال وزير الخارجية المصري ، إنه “لا يوجد تهديد من الأشقاء في غزة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية شأن داخلي لفلسطين، ونحن نؤيد إحياء عملية السلام لاستئناف المفاوضات بين السلطنة الفلسطينية وإسرائيل”.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */