سبب وفاة الممثلة سهام اوشلوش في الجزائر .. ومن هي على ويكيبيديا ؟

سبب وفاة الممثلة سهام اوشلوش في الجزائر .. ومن هي على ويكيبيديا ؟

Rayan
دوريات
Rayan27 يوليو 2021

نشرت منصات إخبارية سبب وفاة الممثلة سهام اوشلوش في الجزائر حيث أصيب نشطاء مواقع السوشيال ميديا بصدمة كبيرة بعد الإعلان الرسمي عن وفاة الفنانة الجزائرية أوشلوش، في إحدى المستشفيات.

وأكدت وسائل إعلام جزائرية محلية، سبب وفاة الممثلة سهام اوشلوش، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، حيث تم نقلها قبل عدة أيام إلى العناية المركزة نتيجة تدهور صحتها نتيجة لإصابتها بالوباء.

ونفت وسائل إعلام فنية كل الأخبار المتداولة عن وفاة الفنانة أوشلوش، بعد إصابتها بنوبة قلبية شديدة مساء أمس، ونتيجة وفاتها، بعد تداول العديد من النشطاء في الجزائر سبب وفاتها.

ظهرت الفنانة الجزائرية، أوشلوش، خلال السنوات الماضية على الساحة الفنية الجزائرية، حيث أصبحت تحظى بشعبية كبيرة لدى الجمهور والشاعر الجزائريين، ويتابعها العديد من الجماهير عبر منصات التواصل المختلفة.

سهام أوشلوش، جزائرية، ناشطة وإعلامية وممثلة، كما اكتسبت شهرة من خلال دورها كصحفية.

لديها صداقة قوية مع عدد من الشخصيات المعروفة والمؤثرة، وكانت تدرس في كلية العلوم السياسية، وتسبب خبر وفاتها في حزن شديد على صفحات التواصل الاجتماعي Twitter وInstagram وFacebook.

يشار إلى أن سهام كانت من الممثلين والصحفيين الرائعين وتحظى بحب كبير من قبل محبيها ، حيث تربطها علاقات عديدة بينها وبين العديد من الشخصيات البارزة والمؤثرة.

جدير بالذكر أن وفاة الفنانة الجزائرية أوشلوش، تسببت في حالة من الحزن الشديد في عموم الجزائر، بعد تسريب خبر وفاتها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وحسابات المشاهير في البلاد.

في أسبوع واحد، تسبب الوباء في خسارة الجزائر لعدد من الأكاديميين والمحللين البارزين، مثل الدكتور الطاهر بن خرف الل، والعقيد المتقاعد في الشؤون الأمنية أحمد كروش.

وإزاء هذا الوضع الصحي المعقد ، تواصل السلطات الصحية جهودها لاحتواء الوباء، من خلال تكثيف حملات التطعيم المجانية ضد كورونا منذ يناير الماضي.

تشير أرقام وزارة الصحة الجزائرية إلى أن إجمالي الحالات المؤكدة منذ مارس 2020 بلغ 150 ألف حالة مؤكدة، فيما بلغ إجمالي عدد المصابين الذين تعافوا حوالي 97 ألف شخص، وإجمالي عدد الوفيات 3726 حالة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */