هاشتاج يحيى هتان الشهراني في ذمة الله يتصدر تويتر السعودية .. القصة كاملة
هاشتاج يحيى هتان الشهراني في ذمة الله يتصدر تويتر السعودية .. القصة كاملة

هاشتاج يحيى هتان الشهراني في ذمة الله يتصدر تويتر السعودية .. القصة كاملة

Rayan
2021-07-10T00:43:15+03:00
دوريات
Rayan10 يوليو 2021

تصدر هاشتاج يحيى هتان الشهراني في ذمة الله تويتر السعودية خلال الساعات القليلة الماضية، وبحسب التغريدات المنتشرة فإن الشهراني مواطن سعودي، كانت له سيرة طيبة بين الناس.

وكتب أحد المغردين، “صعد هاشتاق بقوه إلى الترند للمتوفى يحيى الشهراني، اللهم ثبته عند السؤال واجعل قبره روضه من رياض الجنه والهم اهله الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

ولم يردنا أي تفاصيل بشأن أسباب الوفاة حتى لحظة كتابة هذه السطور، في حين بقي هاشتاج يحيى هتان الشهراني في ذمة الله يتصدر التريند.

وفي وقت لاحق، نشر أحد النشطاء في تغريدة عبر حسابه في تويتر، أن يحيى هتان الشهراني السعودي، توفي بسبب إصابته بفيروس كورونا المتفشي حول العالم، بينما لم يصدر أي تقرير رسمي يؤكد صحة الكلام المتداول.

سجلت السعودية، الجمعة، 1133 إصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لـ “كوفيد -19″، في تراجع كبير لهذا المؤشر مقارنة بالأمس الخميس ، كما تم رصد 14 حالة وفاة.

وأفادت وزارة الصحة السعودية، أن المحصلة العامة للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية زادت بمقدار 1133 مقارنة بـ 1207 يوم الأربعاء و1257 يوم الخميس.

ولتصل حصيلتها الإجمالية في المملكة إلى 498906، منها 11250 حالة نشطة و 1378 حالة حرجة.

وتم رصد أكبر عدد من الإصابات الجديدة في منطقة الرياض، حيث بلغ هذا المؤشر 328 حالة، تليها منطقة مكة المكرمة بـ 245 حالة ، ثم المنطقة الشرقية بـ 206 حالة.

وأفادت وزارة الصحة أن 14 حالة وفاة جديدة نجمت عن المرض، مقارنة بـ 14 في الإحصاء يوم الأربعاء و12 يوم الخميس، مضيفة أن إجمالي عدد الوفيات من ضحايا الوباء في السعودية ارتفع إلى 7947.

وأوضحت الوزارة أن عدد المتعافين من مرض “كوفيد -19” في المملكة بلغ 479.709 حالة بعد تسجيل 1582 حالة شفاء جديدة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */