الكشف عن موعد إبلاغ دلال عبد العزيز بخبر وفاة زوجها سمير غانم
موعد إبلاغ دلال عبد العزيز بخبر وفاة زوجها سمير غانم

الكشف عن موعد إبلاغ دلال عبد العزيز بخبر وفاة زوجها سمير غانم

Ahmed Ali
2021-10-06T12:24:59+03:00
دوريات
Ahmed Ali6 يوليو 2021

كشفت وسائل إعلام مصرية، عن موعد إبلاغ الفنانة دلال عبد العزيز بوفاة زوجها الراحل سمير غانم ومن الذي سيتولى مهام الأمر.

نقلت صحيفة “الوطن” المصرية عن مصادر بالمستشفى الخاص حيث تعالج الفنانة دلال عبد العزيز، قولها إن:

“الفنانة ستبلغ بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، بعد خروجها من المستشفى”.

وأوضحت أنه بناءً على طلب الأسرة لن يتم الإبلاغ عن وفاة زوجها أثناء وجودها في المستشفى، لكن عائلتها ستعتني بذلك بعد عودتها إلى المنزل.

وأضافت المصادر:

“هناك تعليمات للطاقم الطبي بعدم الحديث معها عن أي أمر يتعلق بالفنان سمير غانم  وعندما تسأل عنه فإن الجواب هو نفسه أنه يعاني من نفس المرض الذي تعاني منه، وممنوع الزيارة والتواصل وحالته تشهد بعض التحسن”.

وأشارت المصادر إلى أن “هذا القرار يأتي من مصلحة الحالة النفسية للفنانة دلال عبد العزيز، حتى لا تنتكس حالتها بعد التحسن الذي شهدته خلال الفترة الأخيرة، خاصة أنها استطاعت أن تتحرك بشكل بسيط. في طريقها إلى غرفتها، ثم انتكست مرة أخرى”.

وأكدت مصادر مقربة من دلال عبد العزيز، أن حالتها الصحية ما زالت حرجة وغير مستقرة، وما زالت تخضع للعلاج.

تخضع لجهاز التنفس الصناعي في غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة، منذ نقلها إليه قبل 64 يومًا، حيث إنها مستمرة في العلاج، حيث تعاني من تليف رئوي حاد.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن المصادر قولها إن “دلال طلبت عدة مرات رؤية زوجها وزيارته في غرفته بالمستشفى، فقالوا لها إن الأمر صعب لأنه في العناية المركزة، وأنها كما تم وضعه في العناية المركزة بأجهزة التنفس”.

وأوضحت المصادر أن دلال عبد العزيز ما زالت تجهل بوفاة زوجها رغم مرور 44 يومًا على وفاته.

وتخشى أسرتها إبلاغها بوفاته حتى الآن، خوفًا على وضعها الصحي، فيما تسأل كلما استيقظت برفقة ابنتيها ايمي أو دنيا لتكرار السؤال عن زوجها: “هو سمير عامل ايه؟”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */